أضيف في 02 غشت 2013 الساعة 15 : 06


ماسة : ختم صحيح البخاري بالمدرسة العلمية العتيقة عبد الله الكرسيفي



ماسة : ختم صحيح البخاري بالمدرسة العلمية العتيقة عبد الله الكرسيفي


تمازيرت بريس : حسن الماسي


عرفت المدرسة العلمية العتيقة عبد الله الكرسيفي بدوار إخربان بجماعة ماسة ليلة الخميس 1 غشت 2013  ختم قراءة كتاب "الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسُننه وأيامه" للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري رحمه الله تعالى المشهور ب"صحيح الإمام البخاري" ؛ حيث تم إحياء مساء الإثنين العشرين من رمضان بنهاية الليالي الأولى من الشهر الكريم التي تعرف بعشر الرحمة، وعشر المغفرة، ودخول العشر الأخيرة من رمضان التي تسمى بعشر العتق من النار.

حيث حرص ساكنة ماسة خلال هذه الليالي على لزوم المسجد والإكثار من القيام وتلاوة القرآن يرجون العفو والمغفرة من الله سبحانه والعتق من النار، وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يجتهد في العشرة أيام الأخيرة من رمضان أكثر من غيرها، ، ففي صحيح مسلم عن عائشة ءرضي الله عنهاء أن النبي ءصلى الله عليه وسلمء كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها، وفي الصحيحين عنها قالت «كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر الأواخر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله».

ويعتمد أبناء المنطقة خلال هذه الليالي للعبادة في أحد المساجد القريبة من منزله وتحري ليلة القدر، و لزوم المسجد لحضور ختم كتاب الله سبحانه و تعالى ؛ وتستقطب المدرسة العلمية العتيقة خلال الليالي العشر الأخيرة من رمضان من كل سنة ساكنة المنطقة و غيرهم من المناطق الآخرى لحضور ختم القرآن التي تذكرهم بالماضي .




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الزنا داء وليس دواء الشيخ عبد الله نهاري

المغنية لا ترفع رأس المغرب الشيخ عبد الله نهاري

توزيع مصاحف مجانا يثير القلق في المانيا

كذبة أبريل

العادة السرية

عبد الله نهاري والداك جنتك أو نارك

أوروبا و الإسلاموفوبيا

الشيخ عبد الله نهاري و مسلسل خلود

غواصون سعوديون يبنون أول مسجد في العالم تحت سطح البحر

ولادة طفل يحمل مصحفاً بيده... الأطباء يسخرون ورجال الدين يؤكدون