أضيف في 27 غشت 2013 الساعة 47 : 16


حفاظا على مميزات فن أجماك




حفاظا على مميزات فن أجماك


لحسن أباس أزايكو

طالب باحث بماستر اللغة و الثقافة الأمازيغيتين، جامعة محمد الخامس، الرباط

lahcen.oubas@gmail.com


لن أخوض في التعريف بفن أجماك على اعتبار أنني قمت بذالك ما يكفي في مقالات و إطلالات سابقة. الهدف من هذه الأسطر هو إبراز أن لفن أجماك مميزات خاصة ينفرد بها عن باقي فنون أحواش الأخرى، كما سأبدي بعض الملاحظات عن أخر لوحة لأجماك حضرتها في موسم « تالمست «  ضواحي تنالت شاركت فيها فرقة جمعية أجماك سوس.


لما تمكن الشاعران محمد أغلال و أحمد بروكال من تسجيل أول ألبوم صوتي لأجماك في استوديو  أحد شركات الإنتاج أثار ذالك ضجة كبيرة لدى الكثيرين،  خاصة من طرف جمعية أجماك سوس، متجليا ذالك في أحد الحوارات الشعرية التي وبخ فيها الشاعر أمغوغ -المنتمي لهذه الجمعية -الشاعر أحمد برواكال متهما إياه بمخالفة قواعد أجماك عندما تجرأ و أدخل الصوت النسائي -الغير موجود ضمن مكونات لوحة فن أجماك – في ألبومه الجديد أنذاك و ذالك في ملتقى « أزنتو » جماعة أيت وادريم قبل حوالي ثلاث سنوات من الآن.


وألان نرى نفس الجمعية التي انتقدت بشدة مخالفة طريقة أجماك ألأصيلة ، تتشبه بفرق فن أهناقار و فنون أحواش ألأخرى بحيث يتم فيها ترديد الأبيات الشعرية من طرف الشاعر نفسه ، كما يرد الشاعر الأخر بنفس ألطريقة و يقتصر دور الفرقة في ترديد اللازمة و المشاركة في الرقص أثناء الإيقاع.


أما طريقة أجماك التقليدية الأصيلة فتمر الأبيات الشعرية التي ينظمها الشاعر في ثلاث مراحل و هذا ما يميز فن أجماك عن الفنون الأخرى:


المرحلة الأولى : يأخذ الشاعر قليلا من الوقت لينضم ما بين 6 و 10 أبيات تقريبا ، فيهمس في أذن الموزع ليمرر له هذه الأبيات.


المرحلة الثانية  : يلعب فيها الموزع دورا رئيسيا في تمرير الأبيات الشعرية للصف الموالي له ، حتى يتم حفظها من طرف الكل.


المرحلة الثالثة : يتم ترديد هذه الأبيات من طرف الصف الموالي لهذا الشاعر بطريقة جماعية و بمشاركة الشاعر نفسه و الموزع. فيرد الصف الأخر بنفس الطريقة و بمشاركة الشاعر المقابل و موزعه.


هذه إذن هي الطريقة التي نعرف بها أجماك، أما التشبه بالفنون الأخرى من أحواش يعد استلابا و نفورا من التقليد و من الأداء الصحيح لهذا الفن المتآكل الذي فقد الكثير من مقوماته ، كما فقد العديد من مناطق انتشاره.


فربما يوما ما سيتم الاستغناء عنه نهائيا و يتم تبني أحد الأنواع من فنون أحواش الأخرى الذي سيفرض ذاته انطلاقا من العمل القاعدي الذي يقوم به ذووه.


لن نكون متشائمين فمن يدري قد تظهر يوما ما جمعية شبابية ، ستؤسسها أطرا شبابية كفئة لن يكون هدفها من أجماك هو ربح المال فقط بقدر ما ستكون غيورة عليه ستعمل على تطويره و الحفاظ عليه ، فهذا أقصى ما نتمناه.

 

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



نافذة على أسايس

ميدان أحواش بقصبة أيت حربيل

ظاهرة المدح المبتذل في أسايس

فن أجماك و معضلة الإندثار

نوميديا، أملال، إيزنزارن و أشياء أخرى

احواش ايت واوزكيت عادات وتقاليد

أحيدوس آيت وراين.. بين واقع التعريب وجهود العودة للأمازيغية

تَزدمت مجموعة فنية أمازيغية أعطت الكثير لفن آحيدوس