أضيف في 15 نونبر 2013 الساعة 26 : 12


تغطية لوصول كأس العالم لمصر بطائرة خاصة


 

 

تغطية لوصول كأس العالم لمصر بطائرة خاصة


 

بقلم : حميد طولست


 بعيدا عن الحروب والاقتتال والدماء والخطط الاخوانجية التي لا هم لها إلا تمكين الأهل والجماعة والعشيرة للسيطرة على مقاليد الأمور فى مصر، لبناء دولة اسلامية على حساب الديمقراطية التى يأمل المصري تحقيقها .



دعونا نترك العالم المتاسلمين الجهاديين ، وننتقل الى عالم كرة القدم ونتمتع باحتفالية وصول كاس العالم إلى مطار القاهرة الدولي ، الذي حضي فور وصوله ، قبل قليل ، بصالة (4) المخصصة للطائرات الخاصة بالمطار ، باستقبال ست وزراء ، وهم المهندس أسامة صالح وزير الاستثمار والمهندس عبد العزيز فاضل وزير الطيرن المدني وهشام زعزوع وزير السياحة والكابتن طاهر أبو زيد وزير الرياضة خالد عبد العزيز وزير الشباب ومحمد إبراهيم وزير الآثار، والذين أجمعوا كلهم، على أن وصول الكأس للقاهرة ، في هذا التوقيت بالذات ، لهو دليل قاطع على ان الأوضاع في مصر مستقرة ، ورسالة تأكيد من الفيفا على أن مصر بخير وقادرة علي تنظيم البطولات , كما أكد ذلك طاهر أبو زيد وزير الرياضة .



فعلا إن وجود كأس العالم لمدة 3 أيام وما سيصحبها من احتفالات فرعونية تقام في الأهرامات بحضور 7 آلاف فرد ، لهي تأكيد على أن مصر تسير علي الطريق الصحيح وأن العالم يثق في ذلك.

 

ملاحطة: لقد انفرد حفل استقبال الكأس بميزة خاصة ، لم تكن بسبب الحضور المكثف لمختلف الشخصيات الحكومية والسياسية والفنية والرياضية ، ولم يكن بسبب تواجد العدد الغفير للصحفيين والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام المصرية والدولية ، ولم يكن بسبب اصطفاف الوزراء الستة لأخذ صورة تذكارية مع الكأس ,  كما أن التميز لم يكن بسبب حضور عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» ولا بسبب قيمة الكأس العالم المادية والذي يزن 6 كيلو جرامات من الذهب الخالص . لكن التميز كان بسبب جو التفاؤل الذي عم القاعة 4 لمطار القاهرة ، وملامح الفرحة والحبور التي كانت بادية على وجوه جميع الحضور بما فيهم الوزراء الستة , الذين أضاف واحد منهم في بهجة وسرور وهو أبو زيد قائلا : ليست فائدة وجود الكأس بمصر اقتصادية وسياحية على أهميتها ، بل فائدتها الكبيرة في تأكيدها هدوء الأوضاع في مصر وسيرها على الطريق الديمقراطي...


وإلى اللقاء في الحفل كبير الذي سينظم في الأهرامات بالمناسبة




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة