أضيف في 03 دجنبر 2013 الساعة 51 : 08


ظاهرة كرة القدم الرودانية، لعصب، في حاجة إلى التفاتة


 

 

ظاهرة كرة القدم الرودانية، لعصب، في حاجة إلى التفاتة


تمازيرت بريس: محمد جمال الدين


في الوقت الذي يئن فيه اللاعب الكبير في الخمسينيات والستينيات لوحده في منزله بتارودانت و المعروف ، بالعصب، ولايجد أدنى مساعدة من المسؤولين عموما،ولو بالتفاتة إنسانية ومن هيآت المجتمع المدني الرياضي على الخصوص وهو الذي أعطى كل حبه لمدينته وفريقه السابق اتحاد تارودانت، يمكن لنا وبكل مرارة أن نقرأ على أخلاقنا السلام،واللاعب والإنسان العصب ليس إلا نموذجا لعشرات الحالات التي تعج بهم المنطقة من اللاعبين القدماء الذين دخلوا طي النسيان بكل ماتحمله المرارة من الجحود، وحدها جمعية قدماء لاعبي اتحاد تارودانت قامت مشكورة بزيارته في بيته.

اللاعب العصب في حاجة إلى مراقبة طبية لوضعه الصحي وإ لى مساعدة مادية ومعنوية من ذوي القلوب الرحيمة التي تقدر الرجال وخذماتهم  في كل المحطات عبر التاريخ.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم