أضيف في 03 دجنبر 2013 الساعة 09 : 20


يا رئيس الحكومة: ميزان العدل لا يعرف التفرقة بين متهم في قطاع وقطاع آخر فهل أفتيت في مجلس مقبل؟


 

 

يا رئيس الحكومة: ميزان العدل لا يعرف التفرقة بين متهم في قطاع وقطاع آخر فهل أفتيت في مجلس مقبل؟

 

 

تمازيرت بريس

 

 


مثل مسؤول سابق بعصبة سوس لألعاب القوى أمام المحكمة الابتدائية بمدينة اكادير في يوم الجمعة 15 نونبر 2013 في الجلسة الاولى في شأن قضية "تسليم واستعمال شواهد تتضمن بيانات كاذبة "،وهذا على إثر شكاية تقدم بها نائب رئيس المكتب المديري لعصبة سوس ماسة درعة لألعاب القوى ،كما يتابع في نفس النازلة شخصين آخرين بتهمة "الحصول واستعمال شهادة تتضمن بيانات كاذبة".

 


ورئيس الحكومة المغربية في مجلس هذه  الأخيرة يوم الخميس 28 نونبر 2013 دعا إلى الاسراع في تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة في حق الإدارة لفائدة المواطنين.

 


وهناك قضية شغلت اهتمام الرأي العام الاقليمي والجهوي في جهة سوس ماسة درعة ،حيث تزوير وتدليس في وثيقة رسمية "اقرار في منصب مدير مؤسسة تعليمية عممومية"،وقد عينت لجنة للبحث والتقصي في الموضوع والتي شرعت في عملها بدءا من الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة ،ثم انتقلت إلى نيابة تارودانت والتي قضت فيها حوالي يومين ،استمعت فيها لأطراف عديدة من بينها المتهم الأول الذي صرح للجنة حسب مصدر مطلع بأنه بالفعل هو من أدرج اسم المعني بالوثيقة تنفيذا للتعليمات بدون أن يذكر من هي الجهة صاحبة التعليمات ،بالإضافة إلى اعترافه بإتلاف وثائق ومستندات إدارية كان مسؤولا عنها.

 


و عند رجوع هذه اللجنة إلى مدينة اكادير، أفادت مصادر مطلعة أن هذه الأخيرة تتعمق في البحث والتحقيق ،من أجل جمع الأدلة التي تفيد في كشف الحقيقة وتمحيصها ،ومعاينة باقي الأدلة وسماع الشهود والتفتيش واستجواب متهمين آخرين.

 


وتجدر الاشارة إلى أنه في حالة تحقق اللجنة من أن فعل الموظف المتهم يشكل "جريمة" نشأت عن وظيفته أو ارتكبها بصفته الرسمية فيجب عليها أن توصي بإحالته على القضاء.  

 


و الفترة ليست بالهينة والرأي العام وخاصة التربوي والتكويني بالجهة لا يزال يترقب أخبار هذه القضية و ما أسفرت عليه لجنة البحث والتحقيق؟

 


وحري بالذكر أن المتهم الأول في هذه القضية لم يتخذ في حقه أي إجراء احترازي حفاظا على المصلحة الادارية ،حيث أن هذا الأخير يظهر بين الفينة والأخرى وهو يتنقل بين بعض مكاتب مصلحة نيابية اقليمية للوزارة بتارودانت.

 


و يقول متتبع أن هناك شعور بأن الأدلة قد قاربت الكمال مما يستدعي تقديم شكوى  للمحكمة ضد الشخص المعلوم ،بعد توقيفه عن عمله بصفة مؤقتة.

 


و يضيف متتبع آخر، إن كانت عصبة سوس لألعاب القوى سلكت الاجراءات القانونية بخصوص التزوير والتدليس ،ورئيس الحكومة يدعو إلى الاسراع في تنفيذ الاحكام القضائية ،وأن ميزان العدل لا يعرف التفرقة بين متهم في قطاع الرياضة ومتهم في قطاع التربية والتكوين ،فيبقى السؤال الذي يفرض نفسه :أين وقفت الاجراءات بخصوص قضية التزوير والتدليس في وثيقة رسمية " اقرار في منصب مدير مؤسسة تعليمية عمومية " و"اتلاف وثائق ومستندات"؟،وهل تمكنت الأيادي من إقبار الملف أو احتواءه حتى لا ينكشف من هو أكبر من ذلك ؟ إذا علم أن المتهم يهدد بالبوح وإزالة الستار على الذين كان يخدم أجنداتهم حسب نفس المتتبع.

 


و رغم الزخم الاعلامي الذي ركز الضوء على القضية ،فتبقى إضافة ملزمة وواجبة بالقول ليس هناك من هو أكبر من القانون ،وتعزيز مصداقية الإدارة فرض عين. 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لقاء عبد اللطيف وهبي مع وزير الصحة يعطي الانطلاقة لمشاريع الصحة باقليم تارودانت في افـق 2013

موقع ' تمازيرت بريس' ينشر خريطة المقالع بجهات المغرب

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 14 نونبر 2012

بيان وقفة الأربعاء بالدار البيضاء‎ : وانتصرت غزة

بــــــــلاغ صـــحـــفــــي

منشور لبنكيران يفتح جبهة حرب جديدة مع الموظفين المتغيبين

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 28 نونبر 2012

الإعلان عن ميلاد إطار حقوقي جديد

اكادير : تعيين الاخ الحاج سعيد ضور قنصلا شرفيا لبولونيا

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين 03 دجنبر 2012