أضيف في 1 يناير 2014 الساعة 02:27


خمسون سنة من العطاء للفنان والمخرج المسرحي الكبير عبد القادر عبا بو أطال الله عمره


تمازيرت بريس: محمد جمال الدين

لو شاءت الأقدار أن يولد الفنان المبدع عبد القادر عبابو في أي أرض من الدنيا لأطلقوا إسمه على قاعة ،أو شارع ،أو مكتبة ،أو مسرح ،لكنه ولد في منطقة وياللأسف لا تعترف بفطاحلتها، وفنانيها ومبدعيها، عبد القادر إنسان أبدع طيلة خمسين سنة في ميدان المسرح ليس على الصعيد الوطني بل يمكن أن نقول أن إبداعاته الفنية المسرحية وصل صداها إلى خارج الوطن ،والرجل يستحق من كل الغيورين والفنانين الصادقين أكثر من تكريم والتفاتة وبحث أكاديمي حول عطاياه الفنية التي قدما ليس لجهة سوس ماسة درعة فقط، بل للوطن أجمع ولكل فنانيه ورواده الذين لا زالوا يعترفون للفنان عبد القادر عبابو بعلو كعبه وسمو إبداعاته في التأ ليف والإخراج والتمثيل أيضا. والفنان عبابو كانت بدايته الاولى مع المسرح في المدرسة الإبتدائية حيث كان مولعا بالفرجة ،ورافقته هذه الحميمية الكبيرة للمسرح على كراسي الدراسة بالثانوي تم بالداسات العليا حيث شارك في الكثير من التداريب والتكوينات على الصعيد الوطني وأخرى أشرف عليها مسرحيون كبار من المغرب وخارجه، ومنذ سنة 1967 بدأت خزائن أعمال الفنان الكبير في العطاء تتناسل وتتكاثر، حيث ألف العديد من النصوص المسرحية، وأخرج الكثير من العروض، وشارك كذلك في الثمتيل، فقد ألف مسرحية أيت الكل وأشرف على إخراجها والثمتيل فيها، ومسرحية الشيخ بوعمامة الخرساني،  ومسرحية جمافوعليك أليام، كما أخرج مسرحيات أخرى من تأليف المسكيني الصغير، كمسرحية الجاحظ ،والتابع والهيثم ،والجندي ،وعمر الخيام ،وصياد النعام للكاتب المسرحي عبد الكريم برشيد، بالإضافة إلى كثير من المسرحيات التي اشتغل عليها وقدمها منذ خمسين سنة خلت، بالمسارح السوسية والوطنية والدولية، فتحية لهذا الفنان  الكبير الذي لن ينساه الفنا نون المسرحيون ، والجماهير التواقة للإبداع أبدا ، وكذلك المثقفون المبدعون الشرفاء،

ويؤسفني جدا أنا كاتب  هذا الجزء من الحياة الفنية والمسرحية للأستاذ الكبير عبد القادر عبابو إلا أن أعتذر له فقد سهوت في مقال سابق بجريدتنا تمازيرت بريس بتاريخ 8 دجنبر الجاري. وكذلك بجريدة بيان اليوم، يهم تكريم المناضل والمسرحي الحسين الشعبي أن ذكرت في فقرة /وحولته جمعية أنوار سوس بأكادير وملهمها / المرحوم /  عبد القادر عبابو إلى شاب مسكون بالمسرح وبالثقافة وقضايا الشعب والفنان عبد القادر عبابو لازال على قيد الحياة فرحمه الله حيا وميتا ومعذرة له وللقراء، ومزيدا من العطاء والصحة يا طويل العمر وصاحب مسرحية ، جمافو عليك أليام,





مغني الراب الايغرمي الشاب مولاي شاطر محمد

مسلمة ومسيحية ويهودية.. ثلاث فنانات جمعهن الغناء من أجل ثقافة واحدة

عمرو دياب أغنى فنان عربي بـ 41 مليون دولار.. تتبعه نانسي

حنان ترك تتسابق مع ولديها لختم القرآن في رمضان وتقول ان الحجاب لا يعوق التمثيل ولو في غرفة النوم

وفاة هند رستم مارلين مونرو العرب

الشاب جدوان: رأيت الرسول في منامي فاعتزلت الغناء

من علماء الإسلام :الإدريسي مؤسس علم الجغرافيا الحديث

بعد 62 عاماً من الفن ومائتى عمل .. وفاة كمال الشناوى بعد صراع مع المرض

ايمان الباني ملكة جمال المغرب

رامى عياش يحيى حفلاً غنائياً بالمغرب