أضيف في 4 يناير 2014 الساعة 17:06


لكل مقام مقال


الاستاذ الباحث : أحمد سلوان

لقد اجمع اللغويون والبلاغيون على ضرورة ملاءمة المقام للمقال او المقال للمقام ومعلوم ان المقال هو القول له ضوابطه تجعله سهل المنال وسهل الاستيعاب والفهم . ان الكلام  المفيد يقولون هو الكلام التام المثبت الغير المنفي ، كما ان للمقام مواصفات تنطلق من مكانه الفيزقي ( physique) وذلك بما فيه من الحاضرين المباشرين والغير المباشرين . ومن مؤهلات مسايرة القول بما يستلزمه الامر من تفكيك الرموز ومن ضوابط  الفهم وبعبارة اخرى ان يكون القول مفهوم لدى الطرفين : المرسل والمستقبل . فاذا عبرنا عن المرسل رياضيا بانه مجموعة الانطلاق فيبقى المرسل اليه مجموعة الوصول وبين المرسل والمرسل اليه رسالة ( message )فكل ما يؤثر في وصول الرسالة يعتبر تشويشا le bruit de la linguistque chez JACKOBSON.

وبما ان الشئ بالشئ يذكر نشير الى مصطلح " التبوردة " الذي جاء في سياق الاجابة بالقول ( تبوردتي وخلينتي نتبورد ) : فالتبوريدة مكانها المحرك وليس مجلس المستشارين ولقد قالت وتقول بعض الاقلام فمكان التبوريدة المحرك : وتوضيحا فان المحرك هو ميدان كانت تجتمع فيه الجيوش لشن " حركة " على طرف ثاني عدو وكان ميدانا لالعاب الفرسية من صنف " بامفرج " والتبوريدة ومن المحارك المغربية التي لا زالت تحتفظ بهذا الاسم :

-        محرك دمنات .

-        محرك قصبة تادلة .

-        محرك واومنة .

-        محرك قلعة السراغنة .الخ ...

 

وبالمناسبة فان علاقة الانسان بالفرس تجسدت منذ غابر العصور وعلى سبيل المثال لا الحصر نذكر :

-الحماسة عند العرب ( الفر والكر ) قبل الاسلام وبعده.

- الروديو ( rodeo) )بالفريسيت ( far -west)  عند الهنود الحمر قبل الاكتشاف وبعده 1492 م .

ومعلوم ان لعلاقة الفرس بالانسان طقوس سواء في السلم او الحرب اذ لم تعد الجياد تشارك في الحروب واصبحت رمزا الابهاء والعنفوان ,,, يشارك الان في القفز على الحواجز - في العاب الفروسية - وفرس التبوريدة والعاب اخرى ( فن السرك ) , ويهتم الفارس بفرسه وبنفسه فيختار ابهى الملابس له وابهى الاسرجة لفرسه في ظهر كلاهما في حلة قشيبة يحتفظ كل منهما بمحسنات اللوحة ( التبوريدة ) ومن هذه المحسنات : الشدة ، الهدة ، القدة ،المدة ، القلدة ... هذه محسنات التبوريدة كما للغة العربية محسنات منها : الكناية ، الاستعارة ، السجع ، الطباق ، الجناس ... ومن هنا عزيزي عزيزتي القارئة يتضح جليا ان الاعتراف فضيلة فاعتراف السيد رئيس الحكومة بنبل وعمق سؤال رئيس فريق الاصالة والمعاصرة متوجها له " بتبوردتي " وخلني نتبورد بمعنى افدت وابلغت فاعطني فرصة للتوضيح والافادة بنفس البلاغة على مقاس ما تفضلت به:وهذا حوار الانداد le dialogue de pais) .)

هذا ، فان كانت التبوريدة من ابهئ واجمل واروع ما يقدمه الفرسان المغاربة الاشاوس بمحسناتها  المذكورة سالفا فتبوردتي " خليني نتبورد " جملة قد لايفهم من مدلولها الضمني (implicite)  سوى " سمحلي نجاوب " على مقاس مضمون سؤالك . وحمدا لله ان لدينا متحاورين من الصنف والمستوى والقبيل فهذا تغير اخر على مستوى التناظر الفكري المغربي وفي هذا فاليتنافس المتنافسون .





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كل جديد لو بنــــــــــة...

لبس قـــــدك ايــــوتـــــك

من الخيمة خرج مايـــــــل

للا زينــــة ـ زينــــــة ـ وزادها نور الحمـــــام

ما قدو الفيل زادوه الفيلة

من علمني حرفا صرت له عبدا

اش خصك العريان ...؟ الخاتم يا مولاي ...

اطلع تاكل الكرموس ...انزل شكون اللي قالها لك

مـا فالهم غير اللي يفهم ...

وعادت حليمة لعادتها القديمة