أضيف في 20 يناير 2014 الساعة 00:54


عرس رياضي من تنظيم جمعية الشباب الرياضي لدواوير جماعة سيدي بوموسى قيادة عين شعيب بإقليم تارودانت


تمازيرت بريس :   تقرير و تصوير عبدالله خباز

 

              في بادرة طيبة تعد الأولى من نوعها بالمنطقة ، و في إطار أنشطتها الرياضية الإجتماعية و التنموية ، و مساهمة منها في الرفع بمستوى الرياضة ، و اهتماما منها بشباب المنطقة و تشجيعا لهم على ممارسة الرياضة نظرا لما لها من دور كبير في الوقاية من الأمراض عموما و وقاية الشباب و الأطفال خصوصا من الإنحراف و تعاطي المخدرات و غيرها ، نظمت جمعية الشباب الرياضي لدواوير جماعة سيدي بوموسى قيادة عين شعيب دائرة أولاد تايمة بإقليم تارودانت ، بشراكة مع الجماعة القروية سيدي بوموسى و نيابة الشباب و الرياضة بتارودانت ، و بدعم من شركة كوكا كولا و شركة فوزي إبراهيم "أكسسوار الصباح " صبيحة اليوم الأحد 19 يناير 2014 بمركز جماعة سيدي بوموسى، عرسا رياضيا كبيرا ،  و هو عبارة عن سباق على الطريق في دورته الأولى ، لفائدة ساكنة المنطقة ، البراعم منها و الأطفال ، فتيان و فتيات ، شباب   و شابات ، كبار و مسنين ، بغلاف مالي بلغ 21400.00 درهم ..

                 البرامج المسطرة لهذا السباق تمت في مواعيدها المحددة على الشكل التالي :

 *  فئة البراعم ، ذكور و إناث ، أقل من12 سنة ، من مواليد 2002 فما فوق ، أعطيت إشارة الإنطلاقة للسباق المخصص لهذه الفئة على الساعة 09 صباحا ، و قطعت مسافة 1200 متر ، أسفرت نتائجها على فوز عبدالكريم العماري بالرتبة الأولى ، عبدالرزاق زادود في الرتبة التانية ،    و أما الثالثة فقد عادت لمحمد السمن بالنسبة للذكور ، و فيما يخص الإناث ، فقد إحتلت الصف الأول سلوى زادود ، ثم أسماء الفاتحي في الصف التاني و عادت المرتبة الثالثة لمريم بحسن .


 *   فئة الصغار ، ذكور و إناث ، أقل من 15 سنة من مواليد 1999 إلى 2001 فما فوق ، فقد كانت إنطلاقة السباق الخاص بها على الساعة 09 و 30 دق صباحا ، و جاءت نتائجها كما يلي : في الرتبة الأولى أيوب حمزة ، الرتبة التانية أيوب الشلبي ، و أما الثالثة فكانت لسعيد معزى بالنسبة للذكور ،  و فيما يخص الإناث، فقد جاءت في المرتبة الأولى صباح دباع ، وردة البهجى في الرتبة التانية و أما الثالثة فقد عادت لمريم العيفات ، المسافة المخصصة لهذه الفئة هي 2000 متر .


 *   فئة الفتيان و الفتيات ، ذكور و إناث ، أقل من 17 سنة من مواليد 1996 – 1997 – 1998 ، تمت إنطلاقة السباق لهذه الفئة على الساعة 10 و 15 دق صباحا ، و أما المسافة المخصصة لها فهي 4000 متر، و كانت نتائجها كما يلي : في الرتبة الأولى ذكور عمار البراكة، عبدالقادر الترونجي في الرتبة التانية ، و في الثالثة هشام المدك ، و بالنسبة للإناث فقد حصلت على الرتبة الأولى عائشة عمري ، الرتبة التانية عادت لسارة أبو عكور ، و أما الثالثة فكانت لسعيدة أعبو .


   * فئة الكبار ، ذكور و إناث ، العمر 18 سنة فما فوق ، كانت المسافة التي قطعتها هي 8000 متر، أعطيت إشارة الإنطلاقة لهذه الفئة على الساعة 11 و 45 دق صباحا ، أسفرت نتائجها على احتلال عبدالعزيز قنريت للرتبة الأولى ، عبدالعلي ضرفات للرتبة التانية و أما الثالثة فعادت لعبدالعزيز حسيني من الذكور ، و أما بالنسبة للإناث فعادت الرتبة الأولى لليلى مجدال و التانية لكوثر جنان .


      للإشارة ، فطريق جماعة الكفيفات في اتجاه مركز جماعة سيدي بوموسى هو المدار المخصص للسباق عن كل الفئات السالفة الذكر .

المنافسة في كل السباقات المبرمجة كانت في أشدها و قوية ، فكل المتسابقين أبدوا رغبتهم و عزمهم في احتلال المراتب الأولى و بالتالي الإستفادة من جوائز مهمة خصصتها الجمعية المنظمة لهذا الغرض ، و تختلف بين نقدية مهمة و عينية و شواهد تقديرية و غيرها .


 

     العنوان الأبرز خلال هذا العرس الرياضي هو المشاركة الكثيفة التي عرفها ، بحيث بلغ عدد المشاركين قرابة 500 مشارك كما صرح بذلك رئيس الجمعية المنظمة السيد محمد بن الشيخ .


و فيما يهم النظام و طريقة تسيير السباق ، فقد لاحظنا أن المشرفين عليه تمكنوا بفضل التعاون المشترك فيما بينهم و كذلك بفضل المجهودات الجبارة التي بدلوها ، إضافة إلى مجهودات و تعاون السلطة المحلية و رجال كل من الدرك الملكي ، القوات المساعدة ، الوقاية المدنية و كذلك المجلس القروي لجماعة سيدي بوموسى و شباب المنطقة الغيورون عليها ، فقد تمكنوا بفضل هذه الجهود من التحكم بزمام الأمور و بالتالي تم السباق مند بدايته حتى النهاية ، في أحسن الظروف و الأحوال ، و قد أكد لنا ذلك العديد من ساكنة المنطقة إضافة إلى المسؤولين بالجمعية و متسابقين و غيرهم ، و ذلك في تصريحات تم أخذها لهم خلال النشاط .


و كما صرح بذلك رئيس الجمعية ، فكل الفعاليات و سكان جماعة سيدي بوموسى عقدوا آمالا كبيرة على نجاح هذه التظاهرة الرياضية التي و مما لا شك فيه ستعرف بالطاقات الشابة التي تزخر بها المنطقة ، كما أنها سوف تساهم في نشر ثقافة المواطنة و التسامح من أجل الإستعداد لتأسيس جمعية رياضية محلية تهتم بألعاب القوى و العدو الريفي بصفة خاصة ، و بالفعل فالمنطقة تتوفر بها الطاقات المذكورة ، لا ينقصها سوى مزيد من التأطير و الدعم من الجهات المسؤولة لتبرهن على قدراتها و بالتالي تمثيل المنطقة أحسن تمثيل .


و في ختام هذه التظاهرة الرياضية التي حضيت باستحسان و ترحيب كبير من ساكنة المنطقة ، أشرف السيد قائد جماعة سيدي بوموسى إلى جانب السيد النائب الإقليمي للشباب و الرياضة بتارودانت و السيد رئيس الجمعية و أعضاءها و مستشارين بالجماعة و عدة شخصيات وازنة من المنطقة ، على تكريم كل الأبطال المحتلين للرتب الأولى و الذين سبق ذكرهم ، بمنحهم جوائز تتنوع بين نقدية مهمة و كؤوس و ميداليات و شواهد تقديرية و غيرها .


كما تم تكريم أصغر مشارك في السباق و يتعلق الأمر بالبرعوم أيمن بالعظيم ، و كذلك أكبر مشارك سنا محمد الجكيني ، بمنحهما جائزة لكل منهما مهداة من الجمعية المنظمة ، إضافة إلى تكريم السيد إبراهيم العيفات ، فاعل جمعوي ينتمي للمنطقة ، من طرف الجمعية المنظمة بمنحه مساعدة مالية على إثر إجرائه لعملية جراحية على مستوى الرأس تطلبت منه مبلغا كبيرا من المال ، و يأتي تكريم هذا الأخير كإشارة من الجمعية إلى ضرورة تكريس روح التعاون و التكافل فيما بين ساكنة المنطقة ، و أيضا إعترافا بالجميل و بالخدمات الجليلة التي يقوم بها السيد إبراهيم العيفات خدمة للمنطقة و لساكنتها .

أهم اللقطات التي شهدها السباق سوف نطلعكم عليها ، إن شاء الله ، عما قريب ، بالصوت و الصورة و ستجدونها بالنافدة الخاصة لهذا الغرض " قناة تمازيرت بريس " بنفس الجريدة ..

تحياتي للجميع .. دمتم و في أمان الله ..




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم