أضيف في 28 يناير 2014 الساعة 20:09


حوار مع الاستاذ الشيخ اليزيد


 

حاوره محمد النجماوي

بداية مرحبا بك في جريدة تمازيرت بريس اولا الشيخ اليزيد من هو ؟  

  

أنا من قرية اغيل أومسد بأقبو الجزائر هناك كان مهدي الأول و في تلك القرية ترعرعت وعرفت معنى الحياة ،و فيها لقبت بالشيخ اليزيد

انا شاعر متعدد اللغات إن أمكن تسمية ذلك و يمكن أقول أحاول كتابة الشعر بعدة لغات

و لا يمكن للفرد تسمية نفسه إنما القراء و الجمهور لهم الحق في ذلك

انتمي لحركة شعراء العالم

لديا محاولات في القصة و المسرح و الاوبيرا و حاولت دخول عالم البحث و كان ذلك في الشأن الامازيغي و التراث المغاربي و حاولت كتابة قصيدة الزجل  و كذا محاضرات و اقتباس و محاولات إعلامية في النات و تسير عدة منتديات ...

 

وما السر في لقب الشيخ اليزيد؟

 

سؤال في ملحه و ذو دلالة كبيرة

. هذا اللقب منح لي من طرف سكان قريتي والفاعلين الجمعويين ، هذا اللقب أعتز به و يذكرني دائما بما قمت به إلى جانب أبناء قريتي من أعمال على المستوى الجمعوي أو الإنساني لصالح قريتنا التي أحبها وأحب ساكنتها لأننا نشكل أسرة واحدة و مازالت تلك الأيام تعشش في مخيلتي .كما يشجعني على المزيد من العطاءو كانت التسمية نوعا ما تكريم و يعطى اسم الشيخ في المجتمع الامازيغي لإنسان ذو حكمة .

و اعتبره حاليا حمولة لابد من الوصول الى دلالته و الحفاظ على ما يحوي بداخله من معنى و اعتبار .

 

ادن هذا اللقب له علاقة بطفولتكم في تلك القرية الجميلة  اغيل اومسد ؟

 

نعم اللقب مرتبط بمهدي الأول و لقبت به في أواخر التسعينات و معروف به حاليا في الوسط العائلي و الأدبي و الإعلامي.

 

الشيخ اليزيد و العمل الجمعوي   ؟

 

تعلمت معنى العمل الجمعوي من الحركة الثقافية الامازيغية و كان ذلك ايام الدراسة في الإعدادي و الثانوي و هذه الحركة ترعرعنا و وسطها و هي مدرستنا و هي الحركة الثقافية الأمازيغية  كانت مدرسة الثانية بعد أمي بالطبع التي أرضعتني حليب اللغة الأمازيغية و من أبي أخذت القيم و المبادئ  و من قريتي كان تشبعي و تعلمي العمل الجمعوي لان جل و معظم القرى الأمازيغية تسير بنمط جمعوي

اي هناك "تاجماحت" أين يكون النبلاء و يكون شيخ القرية و هناك قوانين عرفية لابد من احترامها و هذا هو منبعي.

 

 

- أنت باحث في الشأن الأمازيغي؟

أجد نفسي  عندما أجوب أرقة قريتي  و أسال الناس الكبار عن الكلمات و معاني الأشياء و الحقول و أسماء النباتات و الاستعمال و الحرث ....

الشيخ اليزيد الشاعر و الأديب و الفاعل الجمعوي و المحاضر؟

ليس بإمكاني تصور نفسي خارج العمل الجمعوي  و الأعمال الاجتماعية .

شاركت في عدة لقاءات و موائد مستديرة في شتى المجالات مع جمعيات وطنية و دولية هنا في

المغرب او الجزائر

 و منذ صغري كنت مولعا بجمع الطوابع البريدية ، و قراءة  الكتب و كتابة  المقالات

و البحث عن  الصور و الحلي القديمة التي تعبر بوضوح عن المنطقة التي أنتمي إليها وترتبط بموروثي الثقافي الذي أسعى دائما للمحافظة عليه .

تربيت في الجمعية الثقافية و الاجتماعية "أمسد" فيها عرفت معنى الثقافة و العمل الجمعوي كذلك  و معنى الانسان. أقمت أنشطة ثقافية مختلفة ، منها أمسيات شعرية بالامازيغية و الفرنسية في جامعة "بومرداس" وكذا في جامعة بجاية، إلى جانب معارض بنفس  الجامعتين  للتعريف بالموروث الثقافى للبلاد  والمحافظة عليه، في المجال الحضري والفروي ،  و كرمت مرارا في الجزائر بلوحات شرفية، و لي مداخلات في برامج  اذاعية في ولاية " بجاية" ، كما لي مشاركات لايستهان بها في المجال المسرحي  في  التسعينات، وفيما يتعلق بالعمل الجمعوي حاولت الإنفتاح والإتصال بل والمشاركة الفعلية في الجمعيات الحقوقية والتنموية والثقافية والإجتماعية..

و في المغرب شاركت  في عدة أمسيات شعرية ومنتديات ، ومهرجانات بمختلف المدن المغربية و موائد مستديرة و تربصات  و قمت بعدة محاضرات دورات تكوينية في الامازيغية ...  و كرمت أحسن تكريم ولي كتابات في النات  ، و انشط كذلك كاعلامي، و لي  كذلك عدة  منتديات مثل "اتحاد الكتاب و الشعراء الاحرار و "رابطة الابداع و" أحباب الفن" و منتديات أخرى .

أعشق الكتابة و الشعر و  لي اهتمامات في الأدب و  الشعر والفن ،والبحوث،أهتم باللغات واللهجات و التراث الامازيغي ولي محاولات في كتابة الاوبيرا بالامازيغية و العربية و الفرنسية، و كذا في المقال و القصة و المسرح و كتابة الزجل...

هذا هو الشيخ اليزيد المبدع و المواطن و  العبد الضيف .

من وحي الليل ما ذا يعني لك ؟

أول ديوان صدر لي

من وحي الليل صرخة شاعر يكلمنا من خلاله عن الإنسانية و المعاناة و قيم الأخلاق و عن الحرية و كيف الطائر الحر الذي هو تسمية آخرى للشيخ اليزيد لا يرضى بالذل و يجرنا بقلمه إلى عالمه عالم الوقوف مع فلسطين و يحمل القاريء خلال الكتابة لمعرفة قريته و الحرث و عادات و تقاليد بلاد المليون و نصف مليون شهيد الجزائر و من خلال وحي نجد أنفسنا في بعض القصائد كأننا نتصفح كتب التاريخ بطولات و شخصيات تاريخية و ثورية و عهد الامازيغ و مفكرين و شعراء و نستشف من خلال ديوان وحي الليل نسمات صوفية كأننا نستمع إلى درس الشافعي.

 

أشعار الربيع ؟

 * ISEFRA N TEFSUT* ديوان بالامازيغية

هدا الديوان بمثابة صرخة و يتكلم عن الأم و الارض و كدا عن الأصالة و الموروث الامازيغي و ما عاني هدا الشعب من ويلات و حنين إلى العادات و التقاليد المعروفة في قرى الامازيغ و الديوان يتكلم عن إعادة التاريخ الى مكانه 

و يتكلم ما عانت الجزائر من ويلات الاستعمار الفرنسي و يتكلم عن عصرنا و ذهاب القيم

 

أفق مستقبلية ؟

حاليا هناك مجموعة قصص بالامازيغية ان شاء الله ستنشر قريبا في الجزائر العنوان * سوق القصص "Ssuq N Tmucuha* و اوبرات بالعربية * الكاتب و الجلاد * تنتظر النشر و جل أعمال محفوظة في الديوان الوطني للحقوق المحفوظة هناك قاموس " فرنسي أمازيغي " أمازيغية الجزائر و المغرب "ينتظر النشر . وهناك عدة بحوث فيما يخص هذا المجال ، إلى جانب دواوين بالعربية الفرنسية والأمازيغية و و محاولات بالاسبانية و الانجليزية . تنتظر النشر و كذا عدة أعمال أخرى مقالات تاريخية و أوبيرات و محاولات في القصة و المسرح .و النقد

 

كرئيس الجمعية المغاربية للمواطنة و التنمية ما تعني لكم كلمة الحدود  في البلدان المغاربية؟

لابد من تجاوز تلك الفكرة الحدود الثقافية الوهمية لان الثقافة لا تعترف بالحدود والمسؤولية مرمية على عاتق المجتمع المدني بالمضي قدما أي إلى الأمام بهذا التبادل الثقافي فعلا هناك مبادرة و لكن تبقى ضعيفة او فردية اذا لابد من العمل المستمر و تسطير برنامج من أجل تبادلي فعلي لا فقط حبر على ورق كذلك  الشعوب بإمكانها تقمص هدا الدور

 

-باعتبارك ناشطا أمازيغيا , في نظرك ما واقع القضية الأمازيغية بالمنقطة المغاربية ؟

بالنسبة إلى السنوات الماضة فنانا  قطعنا أشوأط كبيرة  و لابد من عمل جاد و العمل من اجل خلق أكاديمية و أن تكون رغبة وان توضع جميع الآليات من أجل اللغة الامازيغية و التعليم و البحوث و أن تقلع العراقيل و لابد من خلق ورشات قائمة على أسس متينة و تكون مؤطرة تأطير جيد و لابد من عدم الخلط بما هو ثقافي و ما هو سياسي و لابد أن يكون الانسجام بين البلدان المغاربية و ان تكون القضية و الكلمة واحدة لان تبعنا الشتات و كذلك ننتظر ترسيم اللغة الامازيغية في الجزائر .

 

سي محند أومحند ؟

 هو أب الشعر الامازيغي و سجل اسمه في التاريخ بالذهب .

شاعرو مناضل أمازيغي و مقاوم و يمكن تصنيفه ان صح القول فيلسوف ولد سنة  ب الأربعاء نيت ايراثن 1840 و توفى في 28 ديسمبر 1906 في مستشفى بعين الحمام حاليا ولاية  تيزوزو الجزائر.

سليمان عازم ؟

هو الاب الروحي للموسيقى الأمازيغية

مغني محترم  و مناضل القضية الامازيغية و الوطنية  عانى المنفى و توفى في فرنسا

و هو ذو  اسلوب غنائي رزين و متوازن و ملتزم بالوطنية الصادقة   

وله أغاني كذلك بالفرنسية و العربية .

ولد في اقني قغران في 19 سبتمبر 1918 و توفى 28 يناير 1983 في بلدة مواساك الفرنسية و مازال يعاني الغربة  الى يومنا  هذا و هو في قبره بعيدا  عن بلده أجداده  الجزائر .

 

مولود معمري ؟

 دا المولود دائما حاضر في عقل كل  أمازيغي الى يومنا هذا و هو

روائي و أديب و استاذ جامعي  و باحث في اللسانيات الأمازيغية و مناضل  كبير " و كانت  شرارة 1980 بعد ان منع بقيام بمحاضرة عن الشعر الامازيغي القديم و هو مؤسس قواعد اللغة الامازيغية  ولد في 28 ديسمبر 1917 بتاوريرت ميمون في أيت يني تيزوزو  توفي في حادث مرور  بعين الدفلى" سقطت عليه شجرة كليتوس هكذا قيل لنا "  بعد عودته من ملتقى بوجدة و كان ذلك في شهر فبراير 1989   

معطوب الوناس ؟

من لا يعرف معطوب الوناس" المتمرد  " سجله اسمه في التاريخ بالدم مغني و شاعر و كاتب  و مناضل القضية الامازيغية .

حاضر في كل قلب أمازيغي  و تم اغتياله في 25 جوان 1998 و هو من مواليد 24 جانفي   1956 بتيزوزو

محمد شفيق ؟

   مجلة أمازيغية تصدر بالجزائر  Abc amazigh عرفته من خلال تتبع لمقالته في جريدة

و هو من بين أهم الشخصيات الامازيغية و  مناضل الحركة الامازيغية  في المغرب  و هو أول عميد للمعهد الامازيغي 2001 وولد 17 سبتمبر1926 ب ايت سادن نواحي فاس .

رويشة ؟

معروف بالعزف على ألة لوتار ابن خنيفرة و هو فنان قدير و استوطن قلوب الجميع و هو حامل مشعل الاغنية الامازيغية الاصيلة و من لا يعرف أغينة "ايناس ايناس" و لد سنة 1952

و توفى في 17 يناير 2012 و يمكن ان نقول انه استطاع ان ينحت اسمه ضمن عباقرة الفن العالمي .

كلمة للقراء

أشكر الجريدة التي فتحت لي أبوابها و كلمتي للقراء

التشتبت بالمعرفة. و العلم سلاح قوي. العادات و التقاليد و الهوية شخصيتنا  اللغة الامازيغية لسننا و الاسلام به نستنير .

 

 




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



حوار مع رئيس الكونغرس العالمي الأمازيغي فتحي بنخليفة

حوار مع رئيس جمعية أزا للثقافة والبيئة والتنمية الإجتماعية

حوار مع الفائز بالجائزة الاولى في صنف القصة القصيرة بالأمازيغية

الفنانة فاطمة أبنسير لتمازيرت بريس المسرح الأمازيغي يعاني في غياب الدعم

الدمناتي : لابد من الحيطة والحذر أمام القوى المحافظة المناهضة لترسيم اللغة الأمازيغية

حوار مع عميد المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

حوار مع المدير الجهوي لوزارة الاتصال – جهة سوس ماسة درعة - السيد مصطفى جبري

الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية المتعددة التخصصات بآسفي يتحدث عن جديد الدخول الجامعي 2012/2013

وفاء مرّاس : منطقة تاهلة ساهمت في الاستقلال لكن نالت التهميش والإقصاء

ضرورة توحيد اللغة الأمازيغية من حيث الرسومات