أضيف في 2 فبراير 2014 الساعة 21:29


تماطل وتسويف في التعاطي مع مشكل مجموعة الاطر الادارية العرضية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية:إلى متى الانتظار؟؟؟؟؟؟؟



تمازيرت بريس

لاتزال مجموعة الأطر الإدارية العرضية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية معتصمة أمام بابها  مند 18 ابريل 2012 ،تفترش الأرض و تلتحف السماء  في أوضاع اجتماعية و نفسية متردية ،زادها تماطل إدارة الكلية  و نهج سياسة الهروب إلى الإمام و التسويف و التماطل  تعقدا و استفحالا.

وقد زار السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي و تكوين الأطر الكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية  في يونيو الماضي ،للوقوف عن كثب على المشاكل المستفحلة بالكلية خاصة ما تعلق بالنقص الحاد و المهول  بالأطر الإدارية ، و إعطائه تعليمات للسيد رئيس الجامعة و السيد عميد الكلية  بإرجاع المطرودين إلى عملهم، في انتظار توفر مناصب مالية، و التزامهما  بذلك أمام السيد الوزير ، و بحضور السلطات المحلية  وشخصيات وازنة ،ورغم  تصريح السيد العميد مرارا وتكرار بان المشكل لا يرتبط بالميزانية يقد ر ما يرتبط الصيغة القانونية. فانه لم يحصل أي شئ ،و لم يتم إرجاع المطرودين إلى عملهم  ولازالت معاناتهم و أسرهم في استفحال مستمر.ففي الوقت الذي ثم إرجاع عرضي الكلية المتعددة التخصصات بسلوان بالناضور  إلى العمل و إعطاؤهم وعود لتسوية وضعيتهم، إضافة إلى  عرضيي كليات أخرى ،لأنهم ينتمون إلى المغرب النافع ،  بينما يتم التغاضي عن مشكل المجموعة  بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية لأنهم ينتمون إلى المغرب الغير النافع ليزداد التهميش الممنهج الذي طال ولا يزال المنطقة وشبابها  .

فأين المماثلة  الدستورية و المساواة بين أبناء الوطن  في بلدنا الحبيب الذي يتشدق فيها بالديمقراطية بحقوق  الإنسان و العدالة و الإنصاف، حيث ينصف  البعض ، بينما يضرب البعض عرض الحائط  لأنهم مواطنون من الدرجة الثانية .

 وإذ نندد بشدة بهذا السلوك اللامسؤول الذي تنتهجه إدارة الكلية ورئاسة الجامعة  في  التعاطي مع مشكل المجموعة ،فإننا نحملهما  كامل المسؤولية فيما ألت و ستؤول إليه الأوضاع  سواء أوضاع المجموعة أو أوضاع الكلية التي تعيش احتقانا على مستوى الأطر الإدارية ،الذين عبروا عن استيائهم و استنكارهم  للنقص الحاد و المهول في الأطر الإدارية و ما يترتب عن ذلك من اثقال كاهلهم بالإعمال الإضافية،وقد عبروا عن ذلك بتنظيم وقفات احتجاجية  أمام إدارة الكلية.

 و تؤكد المجموعة عزمها   الأكيد على الدخول في أشكال نضالية جريئة  كفيلة بانتزاع حقها في الشغل القار و العيش الكريم، بعدما تأكد لها عدم التعاطي الجاد مع ملفها من طرف إدارة الكلية .

كما تجدد دعوتها إلى القوى الحية في البلاد  و إلى كل الهيئات السياسية والحقوقية والنسائية والمنابر الإعلامية وكل المناضلين والمناضلات وكل الشرفاء لمساندة نضالات مجموعة الأطر الإدارية العرضية بالكلية المتعددة التخصصات بالرشيدية التي شارفت إتمام عامها الثاني.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت