أضيف في 15 أبريل 2012 الساعة 32 : 04


افتتاح ندوة دولية بتونس حول العدالة الانتقالية بمشاركة مغربية



صباح اليوم السبت، بالعاصمة التونسية، ندوة دولية تحت عنوان "إطلاق الحوار حول العدالة الانتقالية في تونس"، بمشاركة وفود تمثل عددا من الدول من بينها المغرب والمنظمات والهيئات الدولية المهتمة بحقوق الانسان ومنظمات المجتمع المدني التونسي وخبراء في مجال حقوق الانسان.
 

ومثل المغرب في هذا اللقاء الذي افتتحه الرئيس التونسي المنصف المرزوقي بحضور رئيسي الحكومة والمجلس التأسيسي في تونس، وفد عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، يضم السيد إدريس اليزمي رئيس المجلس، وعضو هيئة الإنصاف والمصالحة المنتهية ولايتها، والسيدة حورية إسلامي، العضو بالمجلس.

وتهدف هذه الندوة، التي تنظمها وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية بتونس، بتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إلى الخروج بتصور عام حول كيفية تحقيق العدالة الانتقالية في هذا البلد والمساهمة في إعداد قانون خاص في هذا الشأن، في أفق إنشاء هيئة مستقلة لكشف انتهاكات الماضي.

وكان السيد اليزمي ضمن الشخصيات المدعوة، التي تناولت الكلمة في الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى، حيث قدما عرضا عن التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية وما ميزها من قيم إضافية من شأنها أن تثري التجارب الدولية في هذا المجال.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشروق الجزائرية تنشر خبرا مزيفا عن نقل آلاف المناصرين لبكتيريا إكولاي القاتلة من المغرب

بن شيخة يستقيل من تدريب المنتخب الوطني

20 فبراير تتحدى قرار المنع وتستعد للتظاهر في 80 مسيرة

إقرار ترسيم الأمازيغية في الدستور مسألة سياسية

لأول مرة الحصول على نتائج الباكالوريا عبر البريد الإلكتروني

انطلاق مهرجان تيميتار من 22 يونيو الحالي إلى غاية 25 منه

جلالة الملك يترأس بجرادة مراسم تقديم المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2011-2015)

محكمة عين السبع تدين نيني بـسنة حبسا نافذة

مصدر بكتيريا اي- كولاي "بذور نابتة" وليس الخيار

المنوني يرفع مشروع الدستور الجديد إلى الملك