أضيف في 4 فبراير 2014 الساعة 17:37


شكل نضالي اخر بتيزنيت استجابة لصرخة "ابا اجو"


تمازيرت بريس : محمد مهنا / ايمان لمرايط

شهدت مدينة تيزنيت صباح يومه الاحد 02 فبراير 2014 توافد مجموعات كثيرة من المواطنين من جميع الانحاء و المناطق – تكانت، تيمولاي، لاخصاص، ميرغت، اندجا، ايت عبلا، اكادير...- من أجل الوقفة الاحتجاجية الثالثة التضامنية مع "ابا اجو" ، و جميع ضحايا الملقب "بوتزكيت " الذي يستغل منصبه كعضو في الجماعة و معارفه الكثيرة بالمحاكم من اجل نهب اراضي وممتلكات الفقراء و المستضعفين في هذه المناطق عن طريق اعتماده على شبكة خاصة به من شهداء الزور و مزورين للوثائق و العقود،

التقت الوفود القادمة من كل المناطق امام المحكمة الابتدائية بتيزنيت و التي تجاوز عددها 4000 شخص من نساء و رجال، شيوخ و شباب، منضمات حقوقية و جمعيات المجتمع المدني و تنسيقيات الحركة الثقافية الامازيغية، لترفع شعارات تؤكد التضامن المطلق و اللمشروط مع "ابا اجو" التي اعتبرها الجميع رمز من رموز النضال التي ضمنت مكانها في ذاكرة الشعب المغربي، الوقفة التضامنية نددت ايضا بالفساد القضائي الذي اعتبره الحضورسبب المشاكل التي يتخبط فيها العقار بهذه المنطقة و على هذا الوطن الجريح ككل، كما ذهب البعض لإعتبار الامر استمرارا للإستعمار الإمبريالي الذي غير فقط من شكله فمن الاستعمار الاجنبي للمغرب الى استعمار من نوع اخر ، وهذا ما يذكرنا بوصف عبد الكريم الخطابي للإستقلال انذامك إذ وصفه ب "الاحتقلال" اي انه احتلال بنكهة الاستقلال، كما أشار المحتجون ايضا الى أن مافيا العقار بوتزكيت ليس سوى مثال و احد من الاف الامثلة التي تنتشر على جغرافية هذا الوطن، كما أن ابا اجو لبست سوى واحدة من الالف الضحايا الذين فقدوا اراضيهم و ممتلكاتهم باسم القانون لصالحا مافيا العقار، طالب المحتجون ايضا بإسقاط الفساد و رموزهم كما نددوا بالاختلالات التي يعيشها القضاء المغربي خاصة و المخزن المغربي عموما، اختتمت الوقفة بمسيرة الى مستشفى الحسن الاول حيث تتواجد ابا اجو طريحة الفراش بسبب تعرضها لنازلة برد وانهيار اعصابها نيجة اعتصامها امم المحكمة لأكثر من شهر، وتم تلاوة بيان لجنة دعم ابا اجو وكافة ضحايا بوتزكيت البيان الذي ندد بلهجة البيان الذي اصدره  نادي القضاة كما جدد التضامن مع كافة ضحايا مافيا العقار بالمنطقة و بالاحكام الجائرة لمحاكم كلميم تيزنيت و اكادير، ودعا الى وقفة احتجاجية اما وزارة العدل بالرباط يومه الاحد 09 فبراير 2014 ، لتعطى مداخلات لبعض الضحايا الحضرين في الشكل الاحتجاجي، والذين أعطوا حقائق صادمة جعلتنا لوهلة نعتقد اننا في زمن بولحيا او القايد الكلاوي،

 





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت