أضيف في 18 فبراير 2014 الساعة 13:56


دورات الحسابات الخاطئة الحساب الإداري...والحسابات السياسية...وأشياء أخرى




بقلم : محمد بليهي

على امتداد هذا الشهر،تنعقد دورات الحساب الإداري بمختلف الجماعات الترابية بالمملكة السعيدة ..

وهي دورات تقدم /تؤخذ /تنتزع/تشترى  لا فرق ، فيه صكوك الغفران والبراءة لرؤساء المجالس..

استعدادات واستفسارات وحالات الطوارئ...

معسكرات ،خطط وتكتيكات ...

تعقد المصالحات وتطوى الصفحات ...

عفي الله عما سلف ولعنة الله على الشيطان ...

ولائم وأظرفة ووعود ..وتقسيم للغنائم ...

سحقا ...وبئس ما يفعلون     ( ...؟)

صارحني منتخب أنه يشعر بالآسى وبالخزي والعار..

لحد يخجل من تقديم نفسه بمنتخب ، بعد أن تأكد له بالدليل القاطع بناءا على تجربته الخاصة ان هذا اللقب مقرون بالانتهازية والجشع و النفاق الاجتماعي..

مستشارون غابوا عن كل دورات المجلس وبدون عذر إلا في هذه الدورة ، إذ يتم جلبهم لتعزيز صفوف فريق الرئيس في مقابلة السد السياسي ...

تحفيزات ووعود بتعويضات جزافية عن كل هدف في شباك المعارضة ...

ولائم تسيل لعاب ضعاف النفوس وبونات المازوط والإسمنت وأظرفة بالكاش هنا والآن ..

وتقسيمات " ظيزا " لرش أراضي الأعضاء القاحلة ودر للرماد في عيون الناخبين المغفلين ..

سحقا وبئس ما يصنعون ...

لا حاجة لاجتماعات المكتب ، ولا حاجة لانعقاد اللجنة المالية ...

لا وثائق ولا فواتير تبريرية للمصاريف مادامت هناك أغلبية عددية مخدومة قادرة على تزكية الفساد وإعطاء الشرعية لهدر المال العام ..

وعلى سلطة الوصاية التزام الحياد  وعلى مجالس الحسابات احترام الشرعية " الديمغرافية "..؟

ولتذهب الشفافية والتدبير التشاركي إلى الجحيم ..

أتعجب وأستغرب كيف يمكن للجمعوي الشريف والمثقف النزيه بل وحتى للسياسي الملتزم أن يعملوا جنبا الى جنب مع  " التجار " والأباطرة والشلاهبيا واللقطاء من المستشارين الجماعيين الذين تبرر الغاية كل الوسائل ويضعون انفسهم رهن الإشارة لتنفيد كل المهام وأداء الخدمة ..

سحقا وبئس يفعلون ...

وقبل ان اختم أنقل اليكم بأمانة تحيات جليسي المنتخب ، باسم الضمير الوطني ، الى كل شرفاء هذا الوطن من رؤساء ومنتخبين على ندرتهم المتشبتين بالنزاهة كالقابضين على الجمر..

أما الآخرين فاقول لهم كل عام وحساباتكم خاطئة .




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- وهكذا دواليك

علي اوبزيك

في الدار البيضاء ومع الاسف الشديد ونحن نناضل من اجل تحقيق شيء يذكر للشرفاء،ولكن كلما عرفوك شريفا ابعدوك وتكتموا عليك وابعدوا عنك المعلومة انهم يبحثون فقط عن من يقبل القسمةويشاركفي الختلاس وكلمةالشرفاء بعيدة عنهم كل البعد ليس الشرف بالاصول ولكن الشرف هوخادم الوطن بشرف والدي يحب االمواطنين والوطن ويعمل من اجل الرفع من المستوى الاجتماعي

في 20 فبراير 2014 الساعة 57 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- سحقا وبئس يفعلون

حبيب المدن

مقال رائع هو تصوير للوضع بكل امانة هكدا تفهم السياسة المحلية وصورة المنتخب رسمها المنتخبون من هده الاصناف التي دكرتها ويبقى سؤالك الوجيه مطروحا ( كيف يمكن للجمعوي الشريف .......... )فهل نسبح في هده البركة النتنة ام ننتضر صفائها فيطول انتضارنا  (الشرفاء لا مكان لهم في عرس اللأم  )

في 22 فبراير 2014 الساعة 36 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مذكرات الاستاذ ابراهيم صريح عبر حلقات

الحلقة الثانية ـ ذكريات السفر الجميل عبر حافلة '' الحوس ''

ذكريات الطفولة

ذكريات في ”أخربيش

أوميين دوميين

مذكرات ـ حكاية

ذكريات في اميكرز بوابة ايت عبد الله

يوم العيد في

طقوس وعادات الزواج بسوس