أضيف في 24 فبراير 2014 الساعة 18:20


حركة 20 فبراير 3 سنوات على النداء ،،


منتصر إتري

أنا مغربي وغنخرج نهار 20 فبراير  .........

أنا مغربية وغنخرج نهار 20 فبراير ...........

نكي كيح أمغربي راد فوغخ أس ن 20 فبراير ،،،،،

هدا هو النداء الذي احيا فينا الروح وألئك الوجوه التي أطالت علينا داك اليوم هي من أعادت إلينا  بسمة افتقدنها حتى كدنا نذبل في حاويات النسيان رغم أن الضريبة كانت ثقيلة شهداء في عمر الزهور معتقلين في السجون متابعين مراقبين هدا هو الذي حرك وجدان عشرات الألف في مختلف مناطق وطننا المنهوب هدا هو من حرك المياه الراكدة لسنوات وسنوات كانوا في الأول من أعداء الوحدة الوطنية أنصار البوليساريو وكالين رمضان شواذ ملحدين أعداء الدين خونة عملاء وبعدا المسيرة الأولى والثانية والتجاوب الكبير لأبناء الشعب الذي ظهر لهم أخيرا متنفسا لغضبهم واستشعر المخزن أن كل ما سخره من ماكينته الإعلامية بكل أشكالها وكل آلاته الدعائية المفبركة وكل ما تم تلفيقه لوجوه ليس كباقي الوجوه التي اعتدا عليها في معبده لم تفيده في شئ بفضل عزيمة وإصرار هؤلاء الأعداء المحتملين هرول إلى أساليب جديدة قديمة كالتهديد بالويل والطابور والقمع والترهيب وفشل كل شي بفضل صلابة 20 ,برهوش,, كما كانوا يسمونها فظهر الباطل وزهق الحق بخطاب التفافي على مطالب أنصار البوليساريو والملحدين و و و وهنا الأمور بدأت تتحول شيئا فشيئا وفجاءة تحول هؤلاء السالف الذكر إلى مغاربة يطالب منهم الجلوس وإبداء أرائهم في أسمى قانون في البلد الذي هو الدستور (مع وقف التنفيذ في المغرب ) سبحان أمبدل الأحوال أعداء الوطن مطالب منهم إعطاء ملاحظتهم في أسمى قانون في البلد وهم مسجلين في خانة الأعداء ؟؟؟؟ على أي استمرت الأيام واستمرت الاحتجاجات غير مبالية لخطابات وشعارات متكررة بصيغ مختلفة واستمر هؤلاء في مطالبهم هنا بدأت الخطة التالية وهي السوسة لادعي للنقاش فيها الجميع أضحى يعرفها وهنا بدا يحقق بعض المكاسب الوهمية فجاء 1 يوليوز ومرر دستوره بنسبة ذكرتنا بأيام ادريس البصري بعد أن سخر له كل شئ قابل للاستعمال من البلطجة والعيشة إلى الطبلة والغياطة وصولا إلى الكرويلة والكروصة مرره كم خطط له وعلى مقاصه رغم كل شئ هده الوجوه لا تبالي ولا تراجع على مطالبها كما هي جاءت الانتخابات أو ضخ الرماد في العيون صعد إلى شبه الحكم الحزب الاسلامي المعارض بين ظفريين استبشر بعض المواطنين خيرا فدخلوا إلى غرفة الانتظار وتوقفوا على الاحتجاج لكن هولاء لا يمكن ان تنطوي عليهم هده الأكذوبة فشمروا على سواعدهم أدانا بما هو قادم فانسحب من انسحب وتوقف من توقف واستسلم من استسلم لكنه فطنة إلى نفس الوجوه سائرة على طريقها ولا تتزحزح على مواقفها و بعد ان فشل كل ماا سبق ذكره القمع بأشكاله المختلفة والمتنوعة عن وقف هؤلاء بدا يبتكر أساليب جديدة ومنها تلفيق التهم فبعد كل هده المرحلة تحولوا هولاء مائة وتسعون درجة من الملحدين والاسطوانة المشروخة المعروفة إلى الشباب المغاربة إلى تــجار المخدرات ؟؟؟؟ وباسم التهم الجديدة تم الزج بمناضلين في السجون المغربية كما تعرض العشرات منهم إلى محاكمات ومضايقات وإستفزازت لكن نفس الوجوه لا تريد أن تستسلم مازلت وفياء لداك النداء مازلت مستمرة في الشارع إلى هدا المساء ،،

3 سنوات من النضال من أجل مغرب أخر ممكن

3 سنوات ومازال هؤلاء يرون أن الحل الوحيد والأوحد للديمقراطية في المغرب هو الإحتجاج

3 سنوات ومستمرون حتى يسقط الفساد والاستبداد

3سنوات ومستمرون إلى غاية تحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية ،،

كل سنة ونحن عشرينيون وعشرينيات...




تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها

1- التغيير

عشريني

التغيير يبدأ من أنفسنا، لنغير ما بأنفسنا من حقد وحسد حتى نطالب بتغيير الآخرين سي منتصر ...

في 25 فبراير 2014 الساعة 50 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- النهج الديمقراطي

فليسطيني

بحالك لخرجوا على 20 فبراير، ما عرفنا معا من أنت واش مع النهج ولا مع الشلوح ولا داير رجل هنا ورجل هنا  ! !

في 25 فبراير 2014 الساعة 46 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة