أضيف في 25 فبراير 2014 الساعة 08:47


قضاة المجلس الجهوي للحسابات يقفون على اختلالات في صفقات البناء والتأهيل والتعمير ببلدية تارودانت ، والرئيس يجيب في حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك


 

تمازيرت بريس

وقف تقرير المجلس الأعلى للحسابات في تقريره عن عمليات الافتحاص التي قام بها سنة 2012 والصادر أخيرا ، على مجموعة من التجاوزات والخروقات في تدبير صفقات الجماعة الحضرية لتارودانت ، بحيث أن أغلب صفقات الأشغال التي تبرمها بلدية تارودانت لا يتم توقع كميتها بدقة كافية ، مما يدفعها إلى القيام بالتزامات إضافية من أجل إنهاء الأشغال ، كما وقف قضاة المجلس الجهوي للحسابات بأكادير الذين قاموا بعملية الافتحاص ، على وجود تباين بين الكميات الواردة في كشف الحساب النهائي والكميات المدرجة في جدول المنجزات ، كما هو الشأن بخصوص الصفقة رقم 1/2008 بمبلغ 834.852.00 درهما المتعلقة بأشغال التطهير والتبليط ونفس الشيء للصفقة 10/2008،المتعلقة بأشغال التطهير والتبليط ووقف التقرير كذلك على اختلالات في صفقات اقتناء مواد البناء ، حيث لوحظ اختلاف بين الكميات المسلمة من طرف صاحب الصفقة وتلك المبينة في الكشف التفصيلي النهائي، حيث بلغ الفرق بين قيمتيها ما قدره 53.601.60 درهما ، وهو ما اعتبره القضاة إشهادا خاطئا على إنجاز الخدمة بمفهوم الفصل 62 من المرسوم رقم 2-76-576 بمثابة نظام لمحاسبة الجماعات المحلية ، كما لوحظ اقتناء مواد غير واردة في جدول الأثمان التفصيلي في صفقة التطهير والتبليط بما مجموعه 4.146.00 درهما ، كما تم اقتناء مواد أخرى بقيمة 17.284.00 درهما في الصفقة رقم 01/2010.ونفس الشيء وقف عنده القضاة بخصوص صفقات الإنارة العمومية .

أما ما يتعلق بصفقات صيانة الأسوار العتيقة بالمدينة ، فقد تبين خلال الافتحاص وجود تناقض بين الكمية الواردة في الكشف التفصيلي النهائي وتلك المبينة في جدول المنجزات، ففي الكشف التفصيلي ورد 177.30 مترا مكعبا ، في حين ورد في جدول الأثمان 159.66 مترا مكعبا . أما بخصوص تنفيد مخطط التأهيل الحضري للمدينة الذي أبرمت بشأنه الجماعة الحضرية اتفاقية للفترة ما بين 2000 و 2009 بمبلغ 555.13 مليون درهم، فقد وقف القضاة على مجموعة من الملاحظات منها عدم احترام آجال تنفيد المشاريع ، حيث تم تحديد سنة 2009 كآخر أجل لنهاية الأشغال ، في حين أن بعض المشاريع لم يبدأ فيها إلى نهاية 2010 ، كما هو الشأن بمشاريع كهربة الأحياء الهامشية وإنارة الأسواق وإعادة هيكلة سوق جنان الجامع وتهيئة منطقة الأنشطة الملوثة ، بالإضافة إلى عدم القيام بالتقييم القبلي لتكلفة المشاريع وضعف التنسيق في أشغال التهيئة.

أما في مجال التعمير ، فقد وقف التقرير على عدم القيام بدراسة قبلية لموقع التجزئات من أجل تحديد المحاور الطرقية ومواقع التجهيزات العامة والتأخر في إنجاز وإتمام العديد من التجزئات ، بالإضافة إلى عدم احترام الإجرءات المسطرية ، بحيث تسلمت الجماعة الملفات المتعلقة بطلبات إنجاز تجزئات من أصحابها دون أن تتضمن كافة الوثائق ، ودون توفرها على تصاميم الطرق وشبكة الماء والكهرباء .

أما فيما يخص تدبير الممتلكات فقد كشف التقرير عدم تسوية الجماعة للوضعية القانونية للأملاك العقارية التي تستغلها كما هو الشأن بالنسبة للمستودع البلدي ومقر الجماعة والملعب البلدي ، بالإضافة إلى عدم مسك سجل محتويات الأملاك الجماعية .أما مسألة تدبير المداخيل فقد سجل التقرير ضعف المجهود المبذول في الاستخلاص وعدم القيام بالإحصاء الضريبي المتعلق بالرسم المفروض على الأراضي غير المبنية ، بالإضافة إلى وجود اختلالات مرتبطة بالرسم على استخراج مواد المقالع .

 

النص الكامل لأجوبة الرئيس :

http://www.mustapha-almoutaouakil.ma/?p=12445





 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لقاء عبد اللطيف وهبي مع وزير الصحة يعطي الانطلاقة لمشاريع الصحة باقليم تارودانت في افـق 2013

موقع ' تمازيرت بريس' ينشر خريطة المقالع بجهات المغرب

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 14 نونبر 2012

بيان وقفة الأربعاء بالدار البيضاء‎ : وانتصرت غزة

بــــــــلاغ صـــحـــفــــي

منشور لبنكيران يفتح جبهة حرب جديدة مع الموظفين المتغيبين

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الأربعاء 28 نونبر 2012

الإعلان عن ميلاد إطار حقوقي جديد

اكادير : تعيين الاخ الحاج سعيد ضور قنصلا شرفيا لبولونيا

عرض لأبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم الاثنين 03 دجنبر 2012