أضيف في 27 فبراير 2014 الساعة 15:55


عمال ضيعة حنصالة يعانون في ظل دولة الحق و القانون


تمازيرت بريس

في إطار مواصلته للمعارك النضالية التي خاضتها شغيلة ضيعة حنصالة التابعة لأملاك علي قيوح دفاعا عن ملفهم المطلبي المرفوع إلى الجهات المسؤولة بعمالة تارودانت ومندوبية التشغيل منذ ما يقارب الخمسة أشهر والذي يتضمن مطالب تتمثل في إرجاع العاملين المطرودين لأسباب نقابية وتطبيق بنود المدونة داخل الضيعة بدءا بالضمان الاجتماعي مع احتساب تاريخ الدخول والأقدمية والعطلة السنوية وبطاقة الشغل والأداء والتغطية الصحية، عقد المكتب النقابي لعمال الضيعة اجتماعا بمقر النقابة يوم الأربعاء 26 فبراير 2014 تم خلاله تقييم المحطات النضالية السابقة والتي كان آخرها حمل الشارة لمدة أسبوع احتجاجا على تماطل المشغل في الاستجابة لمطالب العمال ومحاولة ربح الوقت وفرض سياسة الأمر الواقع.

وبناء عليه فإن المكتب النقابي يعلن ما يلي :

  1. استنكاره لسياسة التسويف والمماطلة ومحاولة الالتفاف على مطالب العمال.
  2. تنديده بالمحاولات الرامية إلى الإجهاز على مطالب العمال والسعي إلى فرض إرادة المشغل بإبقاء الوضع على ما هو عليه.
  3.  دعوة الجهات المسؤولة بالعمالة ومندوبية التشغيل إلى التدخل من جديد لفتح حوار جدي ومسؤول يستجيب لطموحات العمال.
  4. يقرر تنظيم وقفة احتجاجية أمام باب الضيعة بحنصالة يوم 04 مارس 2014 ابتداءا من التاسعة صباحا.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الاستماع إلى زوجة استقلالي في تفويت أرض بمراكش

شباط يطالب بنكيران بتحمل مسؤوليته اتجاه المعطلين

الانتخابات الجزئية :البيجيدي يتقدم في انزكان و حزب الحركة الشعبية يفوز بمقعد شيشاوة

نسب المشاركة بالانتخابات البرلمانية الجزئية لانزكان أيت ملول

يحيى الوزكاني يدعو البرلمان المغربي إلى المصالحة مع قضايا الشباب

وزارة الداخلية جاهزة لإجراء جميع الاستحقاقات الانتخابية خلال السنة المقبلة

بنكيران للوفا : “الرجال صايفطوم إلى البوادي والنساء عينهم قدام بيوتهم”

فريق التقدم الديمقراطي يندد بالتجنيد والتدريب العسكري للأطفال المحتجزين في مخيمات تندوف

نائب برلماني وقيادي بحزب العدالة والتنمية يتعرض لضرب مبرح امام البرلمان على أيدي قوات الأمن

ملاحظات بصدد الأداء الحكومي سنة بعد تنصيب حكومة عبد الاله بنكيران