أضيف في 15 مارس 2014 الساعة 20:52


الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تصدر تقريرا “قاتما” حول وضعية التسير بجماعة إداومومن


تمازيرت بريس

في إطار البرنامج النضالي الذي سطره فرع إداومومن المنضوي تحت يافطة الهيئة المغربية لحقوق الانسان الذي دعا من خلاله ساكنة بوضماس إلى المشاركة في تنفيــذه بكل قطاعي الصحة والتعليم وحقوق الانسان كما نشر تقرير تسرد فيه معاناة ساكنة المنطقة وجاء فيه:

كثر الكلام وتعددت الروايات لتصبح الحقيقة مجرد وهم يريد المواطن البسيط وكل متتبع للشأن المحلي لبوضماس التخلص منه ومعرفة الحقيقة كاملة وان يتم الخروج بالمنطقة مما هي فيها من تخلف وغموض لتركب قاطرة التنمية الحقيقية وتكون الشفافية هي السائدة في تسيير شؤونها والرفع من قيمتها التي فقدتها .

في المجال الصحي :

نسجل بكل أسف الغياب المستمر لممرضة بالمستوصف الصحي العويسات الكائن بدوار أيت صالح وضعف الخدمات المقدمة بهدا المركز الوحيد بهذه المنطقة ،إن ذلك يعد بمتابة إهانة لساكنة بوضماس البالغ عدد سكانها أزيد من 4000 نسمة ،التي لم و لن تسكت عن هذا الحيف الذي طالها جراء سياسة الترقيع التي لن تخدم مصلحة المواطنات و المواطنين في شيء،إن الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تعبر عن قلقها إزاء ما تتعرض له صحة المواطنات و المواطنين من إهمال و تهميش و اللامبالاة من طرف الجهات المعنية ضاربة عرض الحائط المواتيق الدولية التي تنص على حق المواطن في العلاج و التطبيب ،وهنا نتسأل إن كان يرضى أي مسؤول تعريض حياة فلذات كبديهما من بناتهما أو زوجاتهما لخطر الموت ؟ أم أن المرأة الضمايسية مواطنة من الدرجات الدنيا ؟ إنهن مواطنات مغربيات في هذه المنطقة ، ولهن حقوق دستورية واضحة و لا غبار عليها ، الحق في الحياة ، المساواة ، و الحق في ولوج الخدمات الصحية .
أما عن سيارة الإسعاف فهي من نوعية رديئة بحيت لاتتجاوز سرعتها اكتر من60 كلم في الساعة زيادة على تقادمها ، إنه كان على المجلس الحالي أن يعمد الى إصلاحها خدمة للصالح العام، إنها قمة الاستهتار بمصلحة ومشاعر المواطنين الذين أصبحوا يحملون فوق العربات نحو المستشفى، بعدما غابت سيارات الإسعاف في حين أن الجماعة تتوفر على سيارتين كلها تستعمل لاغراض شخصية .

في مجال البنية التحتية :

نسجل غياب تام لمجموعة من المرافق الإجتماعية التي تهم المواطن من الدرجة الاولي ،و هذا دليل على أن المجلس الجماعي يدور على نفسه ولا يهتم بالمصلحة العامة فهو تائه في حلقة مفرغة تضيع معها مصالح المواطنين مما يجعل مستقبل الجماعة غامضا وفي نفق مسدود، كما يبدو أن التسيير الجماعي لجماعة إداومومن قد وصل إلى مستوى من العبث والتدهور صار يدفع بإلحاح إلى طرح سؤال كبير حول مصير مصالح السكان المختلفة لهذه الجماعة، ومصير الأموال العامة التي يتم هدرها وتبذيرها، كما يؤكد الواقع اليومي ذلك باستمرار، هذه الحقيقة بما لا يدع أي مجال للشك أو التردد الشيء الذي جعل الجماعة تعيش حالة فراغ حقيقيا في التسيير نتيجة الخروقات والتجاوزات، التي لم يتوقف تداول أخبارها بين الخاص والعام ، إذ لا تزال العديد من المشاريع الوهمية سرابا في انتظار خروجها من الورق إلى حيز الواقع ، إما عن سيارة تابعة لجماعة فهي تجوب يوميا دواوير المنطقة في إستعرض عسكري مضحك ،إننا نطالب بفتح تحقيق شفاف و نزيه في البنود المتعلقة بالوقود و إصلاح السيارات .

إن الأغلبية المسيرة في ورطة أمام المواطنين وخير دليل على ذلك وضعية الجماعة على كل الصعدة كالوضعية المزرية للمسالك الطرقية التي ظلت مهملة مما تسبب في مشاكل عديدة خصوصا في فصل الشتاء، وهنا نطرح السؤال التالي هل يعقل أن ينجز مشروع المسالك الطرقية بالدواوير الموالية للرئيس بغلاف مالي باهظ ( 13كلمترات ) مع حرمان دوائر أخرى تعرف عزلة قاتلة كدوار إخولا و كروة و ايت بنبهي … ان دوار كروة سيكون وسمة عار على جبين كل مسؤول بجماعة اداومومن لقد فعلت به الفيضانات ما فعلت لقد اصبحت الطريق التي تمر وسط هدا الدوار عبارة عن سهب يهدد أرواح المواطنين كل فصل شتاء و يجعلهم في عزلة تامة أليس في استطاعة الجماعة توفير ابسط شروط العيش الكريم كالطرق …. أضف إلى ذلك الفوضى العارمة وسط السوق الأسبوعي بجماعة إداومومن الذي يعد أحد الموارد الأساسية المالية للجماعة كظاهرة الازبال وسواء التسيير ورداءة المجزرة و النفايات المنتشرة الشيء الذي جعله يفقد ملامحه العامة ويصبح بذلك سوق عشوائي و الغياب المتكرر للمواظفين وهو ما يطرح السؤال التالي أين هو دور المسؤولين الجماعيين؟ .

أما عن الطريق الرابطة بين طريق تارودانت و إداومومن مرورا بمنطقة بوضماس فحدت ولا حرج كلها حفر و منعرجات خطيرة و أصبح عرضها متر ونصف بسبب قدمها و تعرضها لفيضانات وعوامل اخرى بشرية كما ان هده الطريق لم تعريف أي اصلاح مند زمن وإن عرفت فتعرف مرور جرافات مرور الكرام ، أما عن إعانات المقدمة للجمعيات ،فتنشط بمنطقة بوضماس جمعيات تستثنى من الدعم العمومي المقدم للجمعيات ، ويخصص فقط للجمعيات الوهمية التي لا وجود لها في الواقع ولا حضور لأي نشاط أو صيت لها .

إن مايميز تدبير الشأن العام بجماعة اداومومن هو العشوائية والارتجالية والتفرد باتخاذ القرار ، وهي أمور تنعكس سلبا على واقع الجماعة وعدم عودة المال العام بها بأية منفعة على السكان ، حيث أنه غالبا ما يرصد لمشاريع يكون الغرض منها ذر الرماد في عيون الساكنة ، امتصاص المال العام بطرق ملتوية . فهل ستتدخل الجهات المعنية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بجماعة اداومومن؟ .

ان فرع اداومومن لهيئة المغربية لحقوق الانسان على استعداد تام لخوض اشكال نضالية غير مسبوقة بالمنطقة لضغط على كل مسؤول او جهة ضالعة.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



طه حسين (الجزء الأول)

مذكرة توضيحية عن مشاكل ومطالب الجالية والطلبة المغاربة بليبيا

بيان مظاهرة أفراد الجالية المغربية أمام السفارة المغربية بليبيا

تصريحات بعض أفراد الجالية المغربية المقيمة في ليبيا بخصوص معاناتهم جراء الأوضاع الحالية

ساركوزي ينتقد والد مراح لنيته تحريك قضية ضد فرنسا

سعاد.. مغربية تزرع فلسطين في معقل برشلونة

جمال من إغرم يعتلي عرش كولورادو الأميركية

أب مصري يقتل بناته القاصرات بالثعابين

لجنة الانتخابات المصرية تؤيد استبعاد المرشحين العشرة

موسم إيدرنان عيد الأطلس