أضيف في 25 مارس 2014 الساعة 11:01


عجيب أمرنا يا حكومتنا العزيزة


 

بقلم :عقيل مريم


لقد لفت انتباهي وأنا أنظر هذا الأسبوع إلى جديد أخبارنا، أن وزارة المالية، قد وقعت مساء الأربعاء 19 مارس 2014، على اتفاقية مع البنك الأوروبي للاستثمار، من خلالها يمنحنا هذا الأخير قرضا يقدر ب 150 مليون أورو، يخصص إلى تأهيل الشبكة الطرقية في المغرب، وبهذا نكون قد تجاوزنا 16 مليار درهم في خضم ثلاث سنوات متتالية.

حيث أن فونتين فيف، نائب رئيس البنك الأوروبي للاستثمار، شجع المغرب و دعمه على هذه السابقة، في تطوير شبكته الطرقية، لأنها تعد من أهم المشاكل التي تؤدي إلى هلاك مئات أرواح مواطنينا سنويا.

حين تطلعي على هذا الحدث، شعرت وكأنني في حيرة من أمري لتناقض الأحداث، ففي الأسبوع المنصرم كنا نحن من نقدم المشاريع إلى الدول الإفريقية، وأصبحنا نعتبر البنك الإفريقي صاحب العصا السحرية، وها نحن الآن نطلب العون لتسديد حاجاتنا الداخلية. فمعادلتنا تتضمن مجاهيل كثيرة يصعب حلها ونترك الحل في مجموعة فارغة.

 

- أهذا يدخل في إطار السياسة الداخلية والسياسة الخارجية؟

-أهاته هي الحكومة الإسلامية التي يتطلع لها المغاربة لتحارب المشاريع الربوية والفساد؟

" نمول مشاريع غيرنا وننتظر من يمولنا "




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مرحلة المراهقة

الأمازيغية وسيناريوهات ما بعد الدستور الجديد

المراة في الاساطير الامازيغية بالاطلس الصغير

الموظفون الأشباح

نصيب الصحراء من كعكة وثائق "ويكيليكس"

نسبة كبيرة من العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير ذواتهم ويشعرون بالفشل ويواجهون إعاقات نفسية

رد : دولة المخزن ليست

مهرجان تفاوين في مهب التساؤلات

الإنسان ومبادئ الحياة السامية

عفريت الحرية .... خريج بلا وظيفة