أضيف في 25 مارس 2014 الساعة 10:19


القانون التنظيمي للأمازيغية بعاصمة الموحدين


 

محمد النجماوي

نظمت جريدة العالم الامازيغي  و جمعية أمور آن واكوش ندوة وطنية حول موضوع القانون التنظيمي لتفعيل رسمية الأمازيغية بمشاركة الدكتور سعد الدين العثماني و زير الشؤون الخارجية سابقا و  المناضلة فاطمة تبعمرانت برلمانية و الاستاد الملكي الحسين بن عبد السلام محام بهيئة الرباط و الاستاد حيمي محمد عن التجمع العالمي الأمازيغي و دلك بفندق رياض موكادور شارع محمد السادس أمام المسرح الملكي.

و عرفت الندوة حضور عدد من المهتمين بالقضية الامازيغية من اساتدة باحثين و فاعلية المجتمع المدني بمراكش و حركة تحرير ازواد بمالي و مناضلين من الجزائر.

 

و ابتدات الندوة بالقاء كلمة لامينة ابن الشيخ اكدت من خلالها على ضرورة بدل مجهودات اكثر. و دكرت ان الاهداف المتوخاة من وراء عقد اشغال الندوة تتمثل اساسا ضرورة التسريع في وضع قانون تنظيمي توافقي للامازيغية.

أشار سعد الدين العثماني الى ضرورة المساهمة في هدا الورش من قبل كل المتدخلين للوصول الى كل التوافقات التي تهم التفعيل الرسمي للامازيغية, كما دعى الى ضرورة عقد ندوة وطنية مستعجلة لمشاركة وزارة التقافة في مشروع القانون التنظيمي للمجلس الوطني للغات و الثقافة المغربية و انتقد الارتجالية التي درست بها الامازيغية في المدرسة العمومية و انه من الواجب ان نبدا دراسة اللغة الامازيغية علي المستوى الجامعي لضمان تكوين اطر دوي كفاءة علمية  يعملون مستقبلا في هدا المجال.

و في تدخل لفاطمة شاهو نوهت بنا قام التجمع العالمي الامازيغي و الملكي الحسين من مقترح  القانون التنظيمي و أشارت إلى انه لا فائدة ترجي من أي قانون في غياب الإرادة السياسية و انه يجب علينا آن نستحضر القيام الامازيغية من مثل تويزي لنضع حدا لاعداء الامازيغية.

و بدوره تحدث الاستاد محمد سحيمي باسم التجمع العالمي الامازيغي انه يجب تطوير اللأمازيغية عبر وضع الاهداف المتوخاة في إطار زمني محدد اطافة الى وضع وسائل عديدة لتحقيق دلك و من بينها

  • إنشاء المجلس الاعلى للأمازيغية.
  • تأسيس المندوبية السامية للأمازيغية.
  • إنشاء الأكاديمية للغة اللأمازيغية .
  • تأسيس قناة وطنية امازيغية و قنوات جهوية. 

و من اجل الوصل إلى الأهداف أكد على ضرورة وضع وسائل لمراقبة كل هده المؤسسات.

و تناول الملكي في مداخلته مشروع القانون التنظيمي الذي أنجزه و كدا  و الكثير من الشروحات القانونية لما جاء في الدستور المغربي كالمادة 5 التي تحدثت عن وجوب تأسيس معهد للغات و الثقافة المغربية اد أكد أن إشارة المشرع للغات المتعددة في ضل ثقافة واحدة لم ياتي بمحض الصدفة و إنما ليجسد الاختلاف اللغوي الذي يعشه المغرب في ضل ثقافة و هوية واحدة. و اكد ان الدستور المغربي غير كامل و يحتاج إلى قوانين تنظيمية و على راسها القانون التنظيمي لترسيم اللأمازيغية. و كغيرها من الاوراش الاستراتجية الاستاد المناضل الى ضرورة تاسيس هيئة عليا للامازيغية .




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الامازيغية

الأمازيغ في فرانس 24

بما سيصوت أمازيغ ايغرم على الدستور

دسترة الامازيغية

أصابت الأمازيغية و أخطأ بنكيران

السينما الأمازيغية تتوّج في المهرجان المغاربي بتونس

امازيغ شمال افريقيا

أوهام الظهير-البربري- السياق والتداعيات

رسالة الى رئيس الكونكريس العالمي الامازيغي

ندوة دولية للكونغرس العالمي الامازيغي بالرباط