أضيف في 01 ماي 2012 الساعة 01 : 21


سكان المنيزلة بتارودانت يطالبون الحماية من شخص وصفوه بالبلاء المسلط.


تجمع أكثر من مائة شخص وعدة جمعيات بدوار المنيزلة، إقليم تارودانت، للاستنكار والتنديد بتصرفات أحد الأشخاص الذي لم يتوقف عن إلحاق الأضرار بالأفراد والجماعات بهذه القرية حيث أصبح عاجز عن وضع حد لمختلف الخروقات التي يتمادى في ارتكابها.

واكد المحتجون بان هذا الشخص لا يجيب للاستدعاءات الموجهة له من طرف السلطات قصد استفساره وإرشاده لاحترام الناس والتعايش معهم بسلام. كما أن له عدة ملفات قضائية في السب والشتم والتهديد والتزوير والتحايل على القانون والهجوم على أملاك عمومية وخصوصية بما فيها الطرق والمسالك بالبلدة دون خوف ولا إزعاج.

المحتجون قاموا بسرد بعض الخروقات لهذا الشخص بدوار المنيزلة ومنها محاولة الاستيلاء على ملك جمعية وأحظر موظفي المحافظة العقارية بتارودانت لهذا الغرض مما أثار غضب السكان، كما اتهم بانه استولى على ملك عجوزة وغيرها.

هذا، و يطالب سكان المنيزلة كل ذوي النوايا الحسنة العمل على كشف الحقائق ونزع سلاح المشتكى به وتقديمه مع من يسانده في الخروقات للعدالة ليرتاح أهل البلد مما سموه البلاء المسلط عليهم.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشروق الجزائرية تنشر خبرا مزيفا عن نقل آلاف المناصرين لبكتيريا إكولاي القاتلة من المغرب

بن شيخة يستقيل من تدريب المنتخب الوطني

20 فبراير تتحدى قرار المنع وتستعد للتظاهر في 80 مسيرة

إقرار ترسيم الأمازيغية في الدستور مسألة سياسية

لأول مرة الحصول على نتائج الباكالوريا عبر البريد الإلكتروني

انطلاق مهرجان تيميتار من 22 يونيو الحالي إلى غاية 25 منه

جلالة الملك يترأس بجرادة مراسم تقديم المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2011-2015)

محكمة عين السبع تدين نيني بـسنة حبسا نافذة

مصدر بكتيريا اي- كولاي "بذور نابتة" وليس الخيار

المنوني يرفع مشروع الدستور الجديد إلى الملك