أضيف في 6 ماي 2014 الساعة 16:28


مشرع العين تارودانت : أينما وليت وجهك ياسيادة الرئيس فأنت المتهم "الرئيس"


تمازيرت بريس : المراسل

في سعي حثيث ومتواصل عمل السيد الرئيس وجوقته ومريديه على تكثيف أنشطتهم وتحركاتهم تحت عناوين ومسميات شتى وفي أماكن ومواقع وتجمعات ومن على منابر متعددة والمبتغى والهدف واحد . وهو تشتيت الإنتباه عن الفضيحة التي ظلت تلاحقه ومن معه أينما حلوا وارتحلو . مستعينيا في مسعاه بكوادر عليا من حزبه وبجمعيات وهيئات تدور في فلكه بل إستباحوا حتى المواقع والمنابر المقدسة بمكر وخداع لاينطوي على ذي فطنة ورزانة وجيروها لصالحهم صارت أبواقا تردد سخافاتهم وأكاديبهم .

إلا أن سعيهم ذلك كثيرا ما أعتراه الارتباك والتخبط الشديدين  ، تبدى منذ أول إنكشاف الفضيحة وبداية تداعيتها التي تعود  الى شهر رمضان العظيم الكريم الفائت انداك توجه أحد الأشخاص بطلب شفهي الى رئيس جمعية تاحوزينت وأمين مالها قصد الاستفادة من مياه السقي لانقاد ضيعته أحد افراد عائلته والتي يشرف عليها في غيابه لكن طلبه حضي بالرفض بعلة النقص الحاد في موارد الجمعية المائية ولكون ضيعة صاحب الطلب تتواجد خارج الحوض المائي للجمعية .

إلا أن هذا الاخير تفاجا حين أخبره أحدهم ان السيد رئيس الجماعة وأفراد عائلته يقومون في احدى الصبحيات بربط ضيعتهم بسبكة الماء الصالح للشرب .

فتوجه على الفور الى النقطة التي يتم فيها الربط مجددا طلبه الا ان السيد الرئيس ومن معه كان جوابهم انه بصدد ربط ضيعتهم بضيعة احد الفلاحين .

فعاد المسكين ادرجه خائبا تم عاود الكرة متقدما بطلبه لاحد اعضاء مكتب جمعية تاحوزنت والتي تزود جمعية الخير بالمياه . واللذي وعده بالنظر في طلبه والإستجابة حسب القوانين المعمول بها

ثم عزز طلبه باخر مكتوب ومصحح الامشاء من صاحب الضيعة ومعه أشخاص كثيرون يرييدون الاستفادة من مسياه السقي الا ان كافة الطلبات لم تلقى القبول ورفضت والعلة نفسها شح في المياه وتواجد ضيعات اصاحب الطلبات خارج الحوض .

وخلال الفترة التي تلت ربط ضيعة عائلة الرئيس بالشبكة الرئيسية للمياه الشروب تقدم عامل جمعية الخير بشكوى متدمرا من رئيس تاحوزينت اللذي اصدر اوامره لكل موزع المياه ( امزال ) بعدم تزويد اي جهة الا بعد الرجوع اليه واخد الاذن منه وتتطلب الامر تدخل احد اعضاء مكتب جمعية تاحوزينت ، وتم تجاوز الاشكال وتجدور الاشارة الى ان جمعية الخير اصبحت تعتمد بشكل كلي في توفير المياه الشروب بجلبها من جمعية تاحوزنت منذ يويلوز 2012 الى غاية يوليوز 2013 ( هو التاريخ الذي تم فيه ربط ضيعة عائلة الرئيس ) .

مما شكل اختلالا وخصاصا في توزيع الماء الشروب ولتجاوز العقبة والتغطية على الجريمة تتداعى اعضاء مكتب جمعية الخير لعقد اجتماع طارئ حيث ايبح هذا الاخير يضم في تشكيلته بشكل شبه كلي على منتسبي حزب رئيس الحكومة بعد تصفية قرابة ثلته بحجة إنتمائهم لجماعة محظورة واللذين لم يتم تعويضهم حتى الان في مخالفة صريحة للقانون الاساسي للجمعية .

وتداعى هؤلاء واجتمعوا وقرار اعادة تشغيل البئر الخاص بالجمعية وتطلب ذلك انفاق أموال باهظة قصد اصلاح واقتناء تجهيزات تستعمل في عملية الضخ وكل ذلك من اجل سواد عيون السيد الرئيس ( رئيس الجماعة ) .

وبقيت الفضيحة تختبأ وراء إجراءات المشبوهة لتلكة الشلة ومحاولات التستر عليها حتى تسربت الى وسائل الاعلام وعرفت على اوسع مجال واصبحت حديت كل الناس فما عاد الانكار ينفع . وغير أصحابنا خطتهم واعتمدوا فيها الترغيب والترهيب التبويس وادرار العظف والمراوغة والتميع والتشكيك والتطليل ...

وقد عرف الجمع العام لجمعية العين المنعقد في نوفبر 2013 تطورا لافتا ومفاجأت غير صارة لاصحاب الضيعة وشهد شاهد منهم وهو يحاول الدفاع والدفع بالتهمة عن أصحابنا أثناء تعقيبه على سؤال أحد الحضور الذي تطرق للموضوع وادعى الشاهد يونس بوطاس ( وهو الكاتب المحلي لشبيبة الحزب بالجماعة ) ان السيد الكرماح يتزود بالمياه من فيدرالية الوحدة للماء الشروب  ولديه ما يستند عليه من حجج ووثائق  - حسب تصرحاته الحرفية – وتتطلب الامر تدخل رئيس جمعية العين للتوضيح ، مفيدا ان جمعية الخير تتزود مباشرة من جمعية تاحوزنت بالمياه ولادخل ولا دور للفدرالية في الموضوع .

والتجاء السيد الرئيس واخرون مدعين انهم يتزودون بمياه السقي من جمعية تاحوزنت مباشرة وهذا ما يكدبه الإنذار الموجه من مكتبها الى رئيس جمعية الخير محملين إياه كافة التبعات على هذا الخرق تم لجاء السيد الرئيس اخيرا الى القول ان ضيعته تتزود مباشرة بمياه السقي من جمعية الخير .

ومهما كان المصدر والجهة التي تزودكم بالمياه فهل هذا ينفي التهمة عنكم يايادة الرئيس وهل يكفي التدرع ان الضيعة مملوكة لابيك وعملك حتى تنتفي التهمة عنك لعل الايام كفيلة بالاجابة عن هذا السؤال واسئلة تطرح نفسها واخرى تجول في ادهان الكثيرين لم يتجرؤ على طرحها ....

يتبع .




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أحمد بوكماخ. تجربة تأليف مدرسي لم تتكرر.

حوار مضحك مع القذافي

حسن الفذ و الوقفات الاحتجاجية

خطاب القذافي الذي لم يذاع

شارل شابلن

القذافي يشارك في Gaddafi in Arabs' Got Talent

تارودانت 1954

بن بلة خان الجزائر والمغرب بكدبه وأشعل نار الحرب

بدون تعليق

وثائقي، عبد الكريم الخطابي بطل التحرير