أضيف في 7 يونيو 2014 الساعة 20:12


أسرة مغربية تحتجز ابنها لمدة 30 سنة في غرفة


 

تمازيرت بريس


كشف فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح اقليم الفقيه بن صالح عن حالة جديدة لعائلة تحتجز ابنها الذي يعاني من مرض نفسي وعقلي لمدة 30 سنة داخل حجرة ، ويظهر المريض في صور نشرها المركز مجردا من جميع ملابسه ، وهي الصور التي هزت الراي العام المحلي وتداولها بشكل واسع رواد شبكة التواصل الاجتماعي.

وذكر المركز الحقوقي أسرة المريض استعملت معه جميع المحاولات والمجهودات من اجل تحسين حالته الصحية والعقلية لكن مع الاسف كل الجهود لم تأتي اكلها فبقي المعني بالأمر معتقلا بدون ارادته ولا ارادة اسرته مند ازيد من 30 سنة.

وتساءل الحقوقيون في المركز عن الجهة التي تتحمل المسؤولية لرفع الضرر والمعاناة عن الأسرة أم أن بويا عمر يبقى الحل الأخير...




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أخطر المجرمين: سفاح تارودانت

اغتصاب جماعي لشابة بأولاد تايمة

التدخين يقتل ... إنه واقع لا تقلل من شأنه

قصة واقعية

وفاة شخص وإصابة ثلاث آخرين بجروح في حادثة سير بإقليم الصويرة

اخر ابتكارات الجديدة للغش فى الإمتحانات

وكيل الملك بمراكش يأمر باعتقال نجليه

محاكمة مسلم قام بجلد مسلم اخر شارب خمر 40 جلده !!

امريكية تهاجم الشرطة بلبن ثدييها لتبعدهم عن اعتقالها

دمية جنسية صينية تغزو الأسواق العربية قريباً بمبلغ 7 الأف دولار