أضيف في 21 يونيو 2011 الساعة 08 : 11


المغرب نموذج للإصلاحات الإيجابية (نواب أمريكيون)



أعلن أعضاء في الكونغرس الأمريكي أنه مع مشروع الدستور الجديد الذي أعلن عنه صاحب الجلالة الملك محمد السادس في خطاب 17 يونيو، يتموقع المغرب مرة أخرى ك"نموذج يحتذى في مجال الإصلاحات الإيجابية"، في منطقة عربية أضحت عرضة لاضطرابات اجتماعية وسياسية".

وهنأ ماريو دياز بلارت، نائب عن ولاية فلوريدا بمجلس النواب، أمس الإثنين، المملكة المغربية على التقدم الذي تمكنت من تحقيقه في مجال تعزيز مبادئ الديمقراطية التي تتمثل في المساواة والانتخابات الحرة والشفافة ودولة القانون.

ولاحظ هذا النائب الجمهوري أنه "كما وعد بذلك جلالة الملك بكل جرأة، سيشارك الشعب، يوم فاتح يوليوز المقبل في استفتاء تاريخي حول إصلاحات دستورية جوهرية في وقت ترزح فيه عدد من البلدان العربية تحت سيطرة أنظمة قمعية ".

ويرى النائب الديمقراطي، ستيفن روتمان عن ولاية نيو جيرزي أن صاحب الجلالة أعلن في خطابه ليوم 17 يونيو عن إصلاحات "تاريخية في إطار ملكية دستورية".

وبعد أن نوه بإعلان صاحب الجلالة لهذا المشروع "الجريء" المتعلق بالدستور الجديد، سجل السيد روتمان أن "مستقبل المغرب أضحى بيد الشعب".

وأشار النائب ستيفن كوهين، من جانبه، إلى أن إعلان صاحب الجلالة الملك محمد السادس عن مشروع الدستور الجديد يندرج في إطار الجهود التي تم بذلها خلال ما يقارب 20 سنة، حتى يتمكن المواطنون من قول كلمتهم على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي على أساس انتخابات حرة ونزيهة وفي إطار مجتمع مدني نشيط.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الشروق الجزائرية تنشر خبرا مزيفا عن نقل آلاف المناصرين لبكتيريا إكولاي القاتلة من المغرب

بن شيخة يستقيل من تدريب المنتخب الوطني

20 فبراير تتحدى قرار المنع وتستعد للتظاهر في 80 مسيرة

إقرار ترسيم الأمازيغية في الدستور مسألة سياسية

لأول مرة الحصول على نتائج الباكالوريا عبر البريد الإلكتروني

انطلاق مهرجان تيميتار من 22 يونيو الحالي إلى غاية 25 منه

جلالة الملك يترأس بجرادة مراسم تقديم المرحلة الثانية من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2011-2015)

محكمة عين السبع تدين نيني بـسنة حبسا نافذة

مصدر بكتيريا اي- كولاي "بذور نابتة" وليس الخيار

المنوني يرفع مشروع الدستور الجديد إلى الملك