أضيف في 22 يونيو 2021 الساعة 19:36


قافلة “انفتاح” التحسيسية بالرهانات المرتبطة بمرونة الدرهم تحط الرحال في أكادير


 

 ومع

حطت قافلة “انفتاح” التي تروم التحسيس بالرهانات المرتبطة بمرونة الدرهم الرحال، أمس الإثنين، في مدينة أكادير، وذلك في إطار لقاء تواصلي مع المقاولات الصغرى والمتوسطة، والمقاولات الصغيرة جدا.

وتنظم قافلة “انفتاح”، التي دخلت مرحلتها الثانية بعد إطلاقها في 25 ماي الماضي، من طرف “الجمعية المغربية لغرف التداول”، وبدعم من طرف “بنك المغرب” و”مكتب الصرف”، حيث سبق للقافلة أن زارت مدينة الداخلة في 14 يونيو الجاري.

وستمتد فعاليات هذه القافلة على مدى النصف الثاني من شهر يونيو الجاري. حيث تمت بداية برمجة سبع محطات هي: الداخلة، والعيون، وأكادير، ومراكش، وطنجة، والدار البيضاء، والرباط.

في حين تقرر زيارة أقاليم المناطق الوسطى بحلول شهر شتنبر المقبل. و ستشكل هذه اللقاءات مناسبة لعقد ندوة للنقاش، حيث من المزمع أن يتم التركيز على تبسيط وتقريب المفاهيم الأساسية المتعلقة بمخاطر التداول من أذهان أكبر عدد من المكونات التي تشكل نسيج المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الصغرى والمتوسطة، وكذا الوسائل الموضوعة رهن إشارة الشركات، من قبَل الأبناك والجهات الوصية، بغرض حثها على المبادرة إلى استيعاب وإتقان هذه العمليات”.

وبهذا الخصوص، يرى عبد المالك بن عبد الجليل، رئيس “الجمعية المغربية لغرف التداول”، أن ” نظام التداول المغربي يشهد مرحلة انتقالية. فإذا كانت المقاولات الكبرى عرفت كيف تواكب هذه العملية، فإن المقاولات الصغرى والمتوسطة، وكذا المقاولات الصغيرة جدا، معنية هي الأخرى بالتقلبات الكبيرة التي تشهدها عملية التداول”.

وأكد السيد بن عبد الجليل أن الطموح المراد تحقيقه من وراء هذه العملية هو ” طمأنة كل هؤلاء الفاعلين الذين يحرصون على حماية هوامش الربح لفائدة مقاولاتهم”.

ومن جهته، أشار السيد منير رزقي، مدير العمليات النقدية والصرف ببنك المغرب، إلى أن مبادرة “انفتاح” تروم من خلال هذه القافلة التواصلية تفعيل عملية التبادل عن قرب، ومن خلال قنوات عدة على الصعيد الجهوي، حيث ستشمل هذه العملية المقاولات العضو في الفيدراليات المهنية الجهوية، والجمعيات التي تنضوي تحت لوائها المقاولات، إلى جانب غرف التجارة والصناعة والخدمات.

وأبرز أن من بين القضايا التي سيتم تناولها خلال هذه اللقاءات، هناك على الخصوص، تطورات وآليات سوق الصرف في المغرب، والتقلبات، والمخاطر المرتبطة بسعر الصرف، إضافة إلى الوسائل المتاحة للاحتياط.

للإشارة، فإن “الجمعية المغربية لغرف التداول” تم إنشاؤها سنة 2018 بمبادرة من مدراء غرف التداول التابعة للأبناك المحلية.

وينضوي تحت لواء الجمعية 13 بنكا و 180 فاعلا في الأسواق، والذين ينشطون في جميع المجالات ذات الصلة بمالية الأسواق (لا سيما المضاربة والمبيعات والهيكلة).




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت