أضيف في 25 ماي 2022 الساعة 01:10


مؤسسة التعاون الوطني بخنيفرة تحتفي بالذكرى الـ65 لتأسيس التعاون الوطني


تمازيرت بريس

نظمت المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بخنيفرة، بتنسيق وتعاون مع جمعية تسيير المركز الاجتماعي للقرب اليوم الأربعاء بخنيفرة، حفلا بمناسبة تخليد الذكرى الـ 65 لتأسيس التعاون الوطني من قبل جلالة المغفور له الملك محمد الخامس سنة 1957.

ويأتي هذا الحفل، الذي عرف حضور المندوب الإقليمي للتعاون الوطني وعدد من ممثلي المصالح الخارجية، وفعاليات المجتمع المدني اعتبارا لما تضطلع به مؤسسة التعاون الوطني من دور اجتماعي هام، يتمثل في الانتقال من مرحلة تقديم العون والمساعدة ٬ مرورا بمرحلة العمل الاجتماعي الوقائي والتأهيلي ٬ الى مرحلة المساعدة الاجتماعية بمفهومها الشامل ٬ استجابة لمتطلبات الفئات التي تعيش وضعية هشاشة واقصاء إجتماعي .

وبالمناسبة، قال المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بخنيفرة، السيد ياسين عفراني في كلمته، إن الإحتفال بالذكرى الخامسة والستين لتأسيس التعاون الوطني هي مناسبة لإبراز مختلف المجهودات التي تبذلها هذه المؤسسة من خلال مراكزها الاجتماعية وشركائها .

وشدد السيد المندوب الإقليمي ٬ ان هذه الذكرى تشكل فرصة لتسليط الضوء على تطور العمل الاجتماعي بالمغرب ٬ والذي انطلق بتأسيس هذه المؤسسة العتيدة على يد المغفور له الملك محمد الخامس طيب الله ثراه ٬ منذ أزيد من ستين سنة خلت ٬ حيث كانت أداة فاعلة لمعالجة الفقر والتهميش ومختلف الظواهر الاجتماعية آنذاك .

وذكر عفراني ٬ أن مؤسسة التعاون الوطني بإقليم خنيفرة ٬ تشرف على شبكة هامة من المراكز والمؤسسات الاجتماعية ٬ موزعة على ربوع الإقليم حيث بلغ عددها 34 مؤسسة للرعاية الاجتماعية مرخصة و5 مؤسسات في طور الترخيص وأزيد من 23 مركزا للتربية والتكوين و13 روضا للأطفال وأزيد من 3 مركبات إجتماعية ومركزين للأشخاص في وضعية إعاقة .

وأشار إلى أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ٬ شكلت خارطة طريق يستنير بها كل الفاعلين في هذا المجال، مما ساعد مؤسسة التعاون الوطني على دعم تدخلاتها والتركيز في مجالات محاربة الهشاشة ٬ من خلال بناء مركز تأهيل وادماج الأشخاص في وضعية إعاقة بأجلموس ٬ وفضاء متعدد الوظائف للنساء بمولاي بوعزة ٬ ومركب إجتماعي للمرأة والطفل بخنيفرة .

وأضاف المندوب الإقليمي أن مؤسسة التعاون الوطني تقوم بدور هام ٬ يتجلى في تمويل بعض المؤسسات من خلال منح الدعم الموجهة لفائدة كل من الجمعيات المشرفة على تسيير وتدبير مؤسسات الرعاية الاجتماعية بما مجموعه 3 000 000 . 00درهما ٬ برسم ميزانية 2021 ٬ كما استفادت جمعية تسيير المركز الاجتماعي للقرب من منحة مالية تقدر ب . 00 000 160 درهما .

أما الجمعيات العاملة في مجلال الإعاقة فقد خصص لها مبلغ 1 468 411 . 00 درهما برسم ميزانية 2021 وذلك بهدف الرفع من جودة الخدمات التي يسديها هذا القطاع الى شريحة مهمة من المجتمع تتمثل في النساء والأطفال في وضعية صعبة والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة والمسنين بدون عائل وغيرهم .

وتم خلال الحفل تنظيم معرض لمنتوجات أبدعتها أنامل رائدات جمعية تسيير المركز الاجتماعي للقرب التابعة للتعاون الوطني الذي يعتبر مؤسسة التعاون الوطني فاعلا مرجعيا وميدانيا في مجال الهندسة الاجتماعية، خاصة من خلال عمليات التشخيص الترابي التشاركي، وبلورة وأجرأة المشاريع الاجتماعية، وإعداد ومواكبة بروتوكولات التكفل المختلفة.

ويقدم التعاون الوطني خدمات في شتى الميادين لفائدة النساء والأطفال في وضعية صعبة والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين، والتي تتمثل أساسا في دعم إحداث مؤسسات للرعاية الاجتماعية في إطار برنامج حماية القاصرين، ومنح مساعدات على شكل مواد غذائية لفائدة الأشخاص في وضعية إعاقة حركية وبصرية، وتقديم مساعدات على شكل إعفاءات ومحجوزات جمركية لفائدة الأشخاص في وضعية صعبة.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



من اماننتازارت

كلية تارودانت متعددة الاختصاصات

تعاونية كوباك

فيضان سوس

طاطا... بوابة السياحة الصحراوية تدق ناقوس الخطر

سوس ماسة درعة

مدينة تارودانت المغربية تستعد لتصبح تراثا عالميا مصنفا من طرف اليونيسكو

مسابقة الحلقة في مدينة تارودانت

مدينة تارودانت

زربية تارودانت