أضيف في 25 يوليوز 2022 الساعة 05:03


«إمدوكال» تجمع قدماء الحسنية في مباراة تكريمية وتدعوهم لاقتحام باب التدريب والتأطير


مراسلة - ميمون ام العيد

بغية عدم ضياع التجربة الكروية التي راكموها لسنوات طويلة في هذا الفريق السوسي العريق، وبهدف توسيع رقعة التدريب وتحقيق نتائج جيدة، نظمت جمعية "إمدوكال لمُحبي حسنية أكادير" حفلا تكريميا لفائدة نجوم الفترة الذهبية لغزالة سوس الأحد 24 يوليوز 2022 بالجامعة الدولية لأكادير..
 حفل التكريم الذي جمعت فيه "إمدوكال" قدماء اللاعبين والأطر التقنية بدأ بمباراة استعراضية في كرة القدم بين فريقين مكونين من قدماء حسنية أكادير وفريق ائتلاف سوس المكون من قدماء نجوم الدشيرة وإنزكان بملعب كرة القدم التابع للجامعة الدولية. مباراة جمعت أسماء قدمت الشيء الكثير للكرة السوسية قبل عقود، لكنها أعادت تلك اللحظات الذهبية إلى الأذهان من خلال هذه المباراة التكريمية التي ذكرت الجيل الحالي بأمجاد الرواد. إذ لعبت بروح قتالية ورياضية لا تختلف كثيرا عن تلك اللحظات التي حقق فيها فريق الحسنية النتائج المبهرة أمام الخصوم.
وقد شارك في هذه المباراة التكريمية أسماء من قبيل "حمو موحال، حسايني، الشحيفي، البويهي، أوشريف، بوعزة، حمودة، حيسا، أكجا، الزيتوني، عبو، بوحاد، الزواكي، سامي، نجل، أودير، نجدي، طوطو" ووغيرها من الأسماء التي بصمت تاريخ الكرة محليا ووطنيا. فيما لعب ائتلاف قدماء لاعبي إنزكان والدشيرة بكل من إد بو العجين، الفرلاحي، الكوراري، بورشيك، الرميلي، الشكر، بومراح، أوشعيب، ميلال، المانع، رتيب حيميد، العماري وغيرهم.
كما شمل الحفل كذلك تكريم ستة وجوه رياضية من الماضي الجميل للحسنية وهم مصطفى أوشريف، محمد حسايني، وحمو موحال وذلك لحصولهم على ديبلوم A في التدريب، وتم تكريم أيضا كل من حسن أوشريف، لتحقيقه الصعود للقسم الأول هواة مع بن جرير ما قبل السنة الماضية، كما حقق الصعود للقسم الأول هواة مع أمل تزنيت. كما شمل التكريم كذلك حمودة عبد الله لتحقيقه نتائج جيدة مع هلال تراست، فيما تم تكريم رضوان بن الشتيوي لإنجازاته كذلك في مجال التكوين والتأطير.
في هذا الصدد يقول عبد الرحمان عضوضي، عضو بمكتب هذه الجمعية إن "الهدف من هذا النشاط هو تشجيع وتحفيز اللاعبين القدامى على الانخراط في التكوينات المتعلقة بالتدريب، وذلك للحصول على ديبلوم مدرب وتديب الفرق لتحقيق نتائج."
وأضاف عضوضي في حديث للجريدة بأنه " تم تكريم 6 وجوه هذه السنة وتمت برمجة آخرين للسنة المقبلة، منهم علي والحاج الذي حقق الصعود مع أمل حسنية أكادير نحو القسم الثاني هواة، والدورات المقبلة هدفها هو تشجيع الآخرين من قدماء الحسنية على اقتحام مجال التدريب وتأطير اللاعبين لتحقيق نتائج متميزة وخدمة كرة القدم السوسية والوطنية".
وانصبت كلمات المتدخلين على الثناء على هذا الجيل من اللاعبين الذين حققوا نتائج جيدة، وضرورة الحفاظ على تلك اللحمة التي تربط الأجيال الكروية، لتتواصل "صلة الرحم" بين الرياضيين الذين خرجوا من رحم الحسنية وتخرجوا منها، على أن يتكونوا في مجال التدريب ويقوموا بتدريب الفرق لصقل المواهب وصعود المراتب.




 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأسود يذلون الثعالب برباعية

مراكش و عزف النشيدين

أفيلاي قدوة للمغاربة في هولندا وإسبانيا

أجمل لقطة في مباراة المغرب و الجزائر

زيكو يعرض خدماته على الخضر

فضيحة جنسية تهدد السمعة البيضاء للأسطورة ميسي

اجمل 100 هدف لميسي في مشواره مع برشلونة

ملعب أكادير الكبير سيكون جاهزا في فبراير المقبل

امجاد تارودانت

المنتخب الفلسطيني يلعب أول مباراة على أرضه في تصفيات كأس العالم